مرة أخرى..طفلة مغربية تخلق الحدث في تحدي القراءة العربي

فازت الطفلة المغربية فردوس بوزريوح بتحدي القراءة العربي لسنة 2019 على مستوى ألمانيا لتتأهل للإقصائيات على مستوى أوربا وتنافس على اللقب في صنف طلاب الجاليات في الدول غير العربية خلال الأشهر القادمة في دبي بالإمارات العربية المتحدة.

وشاركت فردوس في الاقصائيات النهائية التي عرفتها مدينة برلين يومي الجمعة والسبت الماضين إلى جانب 23 مشاركا تأهلوا من أصل 70، كانوا في نصف الاقصائيات و الذين ينتمون لجنسيات مختلفة يمثلون 23 مدرسة للغة العربية على مستوى ألمانيا.

وتم تتويج الطفلة فردوس البالغة من العمر 9 سنوات و المولودة بألمانيا، من خلال تمثيلها لمدرسة الصداقة التي تعد من أهم مشاريع جمعية الصداقة بمدينة راونهايم الالمانية.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء قالت "فردوس":"طرقت أبوابا كثيرة ودخلت عوالم مختلفة من أبوابها الواسعة وذلك من خلال قراءتي للكثير من الكتب باللغة العربية، فالقراءة تذكرة سفري نحو أماكن عديدة، كما تجعلني أواجه الارتباك وأكون أكثر جرأة بعد أن كنت خجولة".

وأضافت "ولدت في ألمانيا لكني سافرت مرارا إلى المغرب في أحلامي وبدون تذكرة من خلال قراءتي لكتب عن المغرب وأيضا عن الرحالة المغربي ابن بطوطة، وحلمي زيارة معرض النشر والكتاب بالدارالبيضاء للالتقاء بالكتاب المغاربة الكبار واقتناء الكتب والقصص".

وصرحت السيدة مريم اكلكان، التي تشرف على توجيه وتأهيل فردوس خلال هاته الفترة من تحدي القراءة العربي، على أن هذا اللقب لم يكن وليد الصدفة، بل كان ثمرة مجهودات وتوجيهات أسرة فردوس التي حرصت على أن تكون لطفلتها علاقة وطيدة باللغة العربية والقراءة، وبالتالي فهي مؤهلة بشكل كبير لانتزاع لقب تحدي القراءة العربي الخاص بأوروبا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More