“الشبيبة المدرسية” تطالب لفتيت بالتدخل في قضية “قائد بني مكادة”

طالب المكتب الوطني لجمعية الشبيبة المدرسية وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت بالتدخل شخصيا وإصدار الأمر بإعادة فتح تحقيق نزيه وشفاف في واقعة اعتداء على تلميذ من طرف عناصر القوات المساعدة الذين تلقوا الأوامر من قائد منطقة بني مكادة بمدينة طنجة.

وطال الاعتداء التلميذ إبراهيم بن منصور الذي يدرس بالسنة أولى باكالوريا مهنية بإحدى ثانويات مدينة طنجة من طرف عناصر القوات المساعدة الذين تلقوا الأوامر من قائد منطقة بني مكادة، بعدما احتج التلميذ على وصف القائد له بـ”الكلب” داخل محل مياومته.

وفي تصريح خاص لـ”بلبريس”، أوضح الكاتب الوطني لجمعية الشبيبة المدرسية مصطفى تاج، أنهم كجمعية تهتم بالشريحة التلمذية أبت إلا أن تدخل على خط هذه الواقعة وتدق مكتب وزير الداخلية حتى يتحمل مسؤوليته كاملة في هذا الملف الذي أصبح بواسطة الوسائط الاجتماعية المختلفة قضية رأي عام من الدرجة الأولى.

 

وقال مصطفى تاج، إنه “في بلادنا وللأسف الشديد لا شيء يحدث بدون ضغط، فقد ارتأينا أن نوجه بياننا للرأي العام الوطني حتى نفعل دورنا كجزء من المجتمع المدني أولا وثانيا لنضع جميع المتتبعين كشهود عيان للتعامل غير العادل للسلطات الإقليمية لطنجة مع هذا الملف”.

 

وأكد الكاتب الوطني لـ”الشبيبة المدرسية” أن بيان الشبيبة جاء بعد علمها أن “السلطات الإقليمية اكتفت بتوقيف القائد لوحده دون اعتقاله ومعه كافة المعتدين، ولم تحرك المساطر القانونية اللازمة في هكذا موضوع”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More