محكمة تطوان تطوي ملف تزوير العقارات وتضع مسؤولين بارزين في السجن

قضت محكمة الإستئناف بتطوان، امس الأربعاء، بالسجن لفائدة مجموعة من المسؤولين السياسيين البارزين في المدينة على خلفية قضايا تتعلق بتزوير عقود عقارات والاستيلاء عليها.

وأصدرت المحكمة حكمها بالسجن خمس سنوات نافذة في حق محمد نبيل الكوهن عضو في جماعة تطوان ينتمي لحزب الأصالة والمعاصرة على خلفية قضية تزوير شملت عقود عقارات.

كذلك، قضت في حق عبد الخالق الصبيحي وهو موثق، يلاحق أيضا في حالة اعتقال، بالعقوبة نفسها.

وأمرت المحكمة كلا المدانين بدفع غرامة مالية قدرها 10 ملايين سنتيم لكل واحد منهما.

في المقابل، نال رئيس جماعة مارتيل، مراد أمنيول، (حزب الحركة الشعبية)، وكان متابعا في حالة سراح، على ذمة القضية نفسها وقد تورط في أفعالها عندما كان نائبا للرئيس في الولاية السابقة، بالحبس 8 أشهر.

وقضت المحكمة في المطالب المدنية، بدفع 20 مليون سنتيم لفائدة المطالب بالحق المدني، مسعود عقا، مالك عقار كبير في مارتيل، مع إتلاف الوثيقة موضوع التزوير.

الثلاثة، توبعوا كل حسب المنسوب إليه، من أجل جرائم التزوير في محررات رسمية واستعمالها، والتزوير في محررات عرفية واستعمالها والنصب، ومباشرة مساطر قضائية بصفة اعتيادية دون موجب قانوني، وتكوين عصابة إجرامية وتزييف أختام الدولة واستعمالها، واستعمال الوعود والهدايا لحمل الغير على الإدلاء بشهادة.

 

 


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.