المغرب يتجاوز الـ200 ألف اختبار.. ويقترب من "الانتصار"

من بين المؤشرات الإيجابية الدالة على اقتراب "نهاية" فيروس "كورونا" بالمغرب هو ارتفاع عدد التحاليل المخبرية المتعلقة بالفيروس التاجي .

المغرب اليوم تجاوز عتبة الـ200 ألف اختبار منذ بداية الفيروس في شهر مارس الماضي، ووصل مؤخرا لمعدل 10 ألاف اختبار يوميا وهو الأمر الذي سارع لاحتواء بؤر مستقبلية ولاسيما داخل المصانع والمحلات التجارية .

وبفضل الاختبارات الكثيرة التي تساهم في احتواء الوضع، تفوق المغرب على مجموعة من الدول التي تعرف انتشارا واسعا للفيروس كعمان و بنما وغيرهم من الدول العربية منها واللاتينية بالإضافة لمصر التي تتجاوز المغرب في الساكنة ولكن متأخرة من حيث الاختبارات بالمقارنة مع المملكة .

زيادة عن هذا انخفض ترتيب المغرب من حيث الإصابات بالفيروس المستجد، حيث أن المملكة باتت تحتل المرتبة السادسة إفريقيا خلف كل من جنوب إفريقيا وغانا ومصر والجزائر وكذلك نيجيريا وهو الأمر الذي يعد "نجاحا" للمغرب وأنه استطاع بشكل نسبي احتواء الفيروس الذي دخل في شهر مارس الماضي .

المغرب يراه المراقبون أنه اتخد إجراء ات مهمة لإحتواء الوضع عكس باقي الدول ولاسيما الجارة منها، وكذلك ارتفاع الاختبارات يعد من بين أبرز الحلول من أجل الخروج من هذه الأزمة الصحية والعودة مجددا للحياة الطبيعية التي ينتظرها المواطن المغربي .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.