بعد مفاوضات عسيرة...15 يوم لإتفاق تجاري جديد بين المغرب وتركيا

يشهد مقر وزارة التجارة والصناعة والاقتصاد الرقمي والاستثمار بالرباط، منذ صبيحة اليوم الاربعاء 15 يناير 2020، حركة غير عادية، سواء للمسؤولين المغاربة ونظرائهم الأتراك.
 
وافاد حفيظ العلمي وزير التجارة والصناعة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، بأن اللقاء مع الوفد التركي برئاسة وزيرة التجارة، كان إيجابيا، حيث ثم التوافق بين الطرفين لإعادة النظر في بعض بنود الإتفاقية التجارية بين الطرفين، مشيرا بان العجز التجاري مع تركيا بلغ 2 المليار دولار.
 
وأوضح العلمي، بأن المغرب يتوفر على لائحة من المواد التي يجب إيجاد حلول لها، لحماية المنتوج المغربي واليد العاملة، مضيفا بأنه ثم التوافق بين الطرفين لمعالجة جميع المشاكل العالقة قبل نهاية الشهر الجاري، لتعديل بعض بنود الاتفاقية السابقة وتوقيع اتفاق جديد.
 
وقال المصدر الحكومي بان العجز التجاري الكبير في اتفاقية التبادل الحر، يفرض العمل عليه، مصرحا بانه سيعقد لقاءا مع الوزيرة نهاية الشهر الجاري، مؤكدا بأنه ثم إيجاد منتجات مغربية يمكن تصديرها الى تركيا بقيمة مالية كحبيرة جدا لكن الوضعية الحالية للعجز التجاري لاتقبل التاجيل".
 
وشدد المسؤول الحكومي، بأن 30 يناير الجاري، يجب أن يكون هنالك حل جذري لبعض المنتجات التركية، مصرحا حول قبول الاتراك بالقول" يجب وضع الحلول لم يعد هنالك مهرب لهم ولنا سولاى ايجاد الحلول".

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.