الغاوي لـ"بلبريس":عبد الرحمان اليوسفي كان نزيها وعاش ومات شريفا وفترة ترأسه الحكومة من أجمل الحقب"

عبر الفنان المغربي القدير محمد الغاوي عن حزنه الكبير لرحيل أيقونة النضال المغربي عبد الرحمان اليوسفي صباح اليوم الجمعة بعد صراع مع المرض.

وقال الغاوي في تصريح لجريدة "بلبريس" الإلكترونية أنه تفاجئ بخبر رحيل مناضل من المناضلين الكبار الذين أسسوا الحجر الأساس للسياسة في وطننا وعلم من أعلام هذا الوطن.

وتابع كلامه قائلا:"رجل ناضل من أجل وطنه ومن أجل ملكه، وقدم خدمات جليلة للوطن وله شعبية كبيرة ومحبوب عند جميع الجماهير المغربية داخل الوطن وخارجه،سيدنا الله ينصرو راضي عليه والدليل على ذلك أنه كان متابع لصحته وكان يطمئن عليه بين الفينة والأخرى كما إحتضنه واعتبره كأب روحي لمجموعة من المناضلين المغاربة".

وأبدى محمد الغاوي إعجابه الكبير بالراحل قائلا:"أنا كوتحد من الشعب أكن لهذا الرجل كل الحب والتقدير لأنه رجل محافظ على كرامته، رجل أسدى للوطن عندما كان وزيرا أولا فكانت الحقبة التي ترأس فيها الحكومة من أجمل الحقب لأنه كان نزيها وعاش ومات شريفا".

وتقدم الفنان القدير بخالص عبارات التعزية والمواساة لعائلة الفقيد قائلا:"اللهم اسكنه فسيح الجنان وتعازي الحارة لعائلته وأسرته الكبيرة والصغيرو ولكل المناضلين في هذا الوطن الحبيب وانا لله وانا اليه راجعون".

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.