تقرير: المغرب شهد تطورات كبيرة على مستوى البنيات التحتية

تتوقع الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم أن تكون نهائيات كأس أمم إفريقيا التي يحتضنها المغرب السنة المقبلة متميزة؛ نظرا لما تمتلكه المملكة من خبرة في التنظيم، وأيضا للإمكانيات اللوجيستيكية والبشرية التي تتوفر عليها.

وأكدت “كاف”، في تقرير خصصته لهذا الحدث، أن المغرب شهد تطورات كبيرة في السنوات الماضية على مستوى البنيات التحتية، وأن تجربته في تنظيم الأحداث العالمية مؤخرا تجعله مستعدا لاحتضان العرس الكروي القاري وترسخ سمعته كبلد مضيف للفعاليات الكبرى في كرة القدم.

وأوضح التقرير ذاته أن نجاح تنظيم المملكة لبطولة أمم إفريقيا للمحليين عام 2018 وكأس أمم إفريقيا للسيدات 2022 أظهر قدرة كبيرة جدا على استضافة الفعاليات الكبرى.

وتابعت الوثيقة: “قام المغرب، في شهر فبراير 2023، باستضافة كأس العالم للأندية، ليؤكد مكانته كبلد قادر على احتضان البطولات الدولية في كرة القدم.. كان نجاح المنافسة، إضافة إلى إنجاز المغرب التاريخي عقب احتلاله المركز الرابع في نهائيات كأس العالم 2022 في قطر، مثيرا لحماس كرة القدم في البلاد”.

وأشار المصدر عينه أيضا إلى أن المرافق الحديثة والبنية التحتية القوية التي يملكها المغرب ستعزز إقامة المنافسة وفق أعلى المعايير؛ إلى جانب ذلك، فهو يتوفر على ملاعب حديثة وجماهير عاشقة لكرة القدم وخبرة حديثة في استضافة البطولات الكبرى، لتقديم كأس أمم إفريقيا، توتال إنيرجيز، رائعة”.

يشار إلى أن قرعة تصفيات “كان 2025” ستجرى، يوم غد الخميس، بجوهانسبورغ الجنوب إفريقية، في تمام الساعة الواحدة والنصف بالتوقيت المغربي.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.