تفاصيل تهديد “داعشي” مغربي لبطولة الأمم الأوربية

أحبطت السلطات الأمنية الألمانية تسلل “داعشي” مغربي إلى شركة للأمن الخاص، مكلفة بتأمين كأس الأمم الأوربية لكرة القدم، التي انطلقت مبارياتها، يوم (الجمعة).

وأوقفت السلطات الأمنية نفسها المغربي في مطار “كولونيا بون” الدولي، للاشتباه في انتمائه إلى تنظيم “داعش”، علما أنه كان برفقة والدته وشقيقته، كما صادرت هواتف محمولة ومبلغا ماليا يقدر بـ 2500 أورو، وفقا لـ"الصباح".

وكشفت التحقيقات الألمانية أن المشتبه فيه، الذي يحمل الجنسية المغربية، حجز تذكرة ذهاب إلى “إسطنبول” خلال الشهر الماضي، وأنه تقدم بطلب ليعمل حارس أمن للأنشطة خارج الملعب، خلال النسخة السابعة عشرة من بطولة أوربا لكرة القدم، وهو ما أثار قلق السلطات، خاصة في ظل التهديدات الإرهابية المحتملة، التي ترافق مثل هذه الفعاليات الرياضية الكبرى.

وخلال عملية التفتيش التي أجرتها السلطات الألمانية في منزل المشتبه فيه، تم العثور على أجهزة لتخزين البيانات، وحسابات مصرفية، وسجلات لنشاطه عبر الأنترنت، ما عزز الشكوك حول تورطه في أنشطة إرهابية لصالح تنظيم “داعش”، وكشف تخطيطه المحتمل لتنفيذ عمليات إرهابية.

وأوضحت المصالح الأمنية في برلين، أن عملية التوقيف جاءت ضمن إطار جهود أمنية مكثفة تقوم بها السلطات الألمانية للتصدي للتهديدات الإرهابية وضمان أمن وسلامة المواطنين والزوار، خلال الأمم الأوربية وأنها تواصل تحقيقاتها مع المشتبه فيه لمعرفة المزيد من التفاصيل حول نشاطاته وخططه المستقبلية، مع العمل على تفكيك أي شبكات إرهابية محتملة قد تكون مرتبطة به.

كما تحقق السلطات نفسها في ارتباط المشتبه فيه بملف “داعشيين”، أغلبهم من أصول مغربية، يعتقد أنهم كانوا يعملون وسطاء ماليين ضمن شبكة تمويل التنظيم الإرهابي، حيث جمعوا التبرعات وحولوها للتنظيم الإرهابي.

وتشتبه السلطات في أن المشتبه فيه استفاد من تبرعات مالية موجهة إلى “داعش”، خاصة أن ألمانيا أصبحت ملجأ لإرهابيين مطاردين من الأجهزة الأمنية الدولية، إذ تشير التحريات الأمنية إلى استخدام المشتبه فيهم تطبيقات هاتفية لجمع تبرعات وتحويلها، إما مباشرة إلى التنظيم الإرهابي، أو عبر وسطاء يعملون لصالح التنظيم، آخرها حجز 65 ألف أورو استخدمت لدعم أعضاء التنظيم المسجونين، وأحيانا لتسهيل هروبهم من السجون.

يذكر أن ألمانيا تجمعها علاقات أمنية مع المغرب، الذي سبق أن قدم معلومات دقيقة، مكنت السلطات الألمانية من تحييد وإيقاف شخص “إرهابي خطير” من أصول مصرية يحمل الجنسية الألمانية، كان يخطط لتنفيذ هجمات إرهابية في ألمانيا، من بينها هجوم باستخدام شاحنة، إذ كشفت التحريات أن المصري انضم إلى صفوف تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا والعراق، قبل أن يعود إلى ألمانيا ويشرع في التخطيط لشن هجمات إرهابية على أراضيها، بما في ذلك هجوم باستخدام شاحنة.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.