موظفو الجماعات الترابية يواصلون الضغط على الداخلية والنقابات تلوح بالتصعيد

 

يواصل موظفو الجماعات الترابية اضراباتهم الوطنية ‬نتيجة‭ ‬عدم‭ ‬توصل‭ ‬النقابات‭ ‬إلى‭ ‬حلول‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية،‭ ‬وعلى‭ ‬رأسها‭ ‬الزيادة‭ ‬في‭ ‬الأجور،‭ ‬إذ‭ ‬يطالبون‭ ‬بزيادة‭ ‬قدرها‭ ‬2000‭ ‬درهم‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬العمل‭. ‬

وأضرب‭ ‬موظفو‭ ‬الجماعات‭ ‬الترابية‭ ‬الذين‭ ‬التأموا‭ ‬في‭ ‬تنسيق‭ ‬نقابي‭ ‬رباعي،‭ ‬ثلاثة‭ ‬أيام‭)‬،‭ ‬كما‭ ‬سطروا‭ ‬ثلاثة‭ ‬أيام‭ ‬أخرى‭ ‬نهاية‭ ‬الشهر‭ ‬الجاري،‭ ‬وبرمجة‭ ‬إضرابات‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬أبريل‭. ‬

وقرر‭ ‬التنسيق‭ ‬النقابي‭ ‬الرباعي،‭ ‬المكون‭ ‬من‭ ‬فروع‭ ‬الاتحاد‭ ‬المغربي‭ ‬للشغل‭ ‬والكنفدرالية‭ ‬الديمقراطية‭ ‬للشغل،‭ ‬والاتحاد‭ ‬العام‭ ‬للشغالين‭ ‬والفدرالية‭ ‬الدمقراطية‭ ‬للشغل،‭ ‬الدخول‭ ‬في‭ ‬إضراب‭ ‬وطني‭ ‬عام‭ ‬أيام‭ ‬12‭ ‬و13‭ ‬و14‭ ‬مارس‭ ‬الجاري،‭ ‬وأيام‭ ‬26‭ ‬و27‭ ‬و28‭ ‬منه،‭ ‬ومن‭ ‬2‭ ‬إلى‭ ‬4‭ ‬أبريل‭ ‬المقبل،‭ ‬ومن‭ ‬23‭ ‬إلى‭ ‬25‭ ‬منه،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬مسيرات‭ ‬احتجاجية‭ ‬ووقفات‭ ‬في‭ ‬الرباط،‭ ‬وحمل‭ ‬الشارة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬أجراء‭ ‬التدبير‭ ‬المفوض‭ ‬والعرضيين‭ ‬وعمال‭ ‬الإنعاش‭ ‬الوطني‭ ‬طيلة‭ ‬أيام‭ ‬الإضراب‭.‬

ويشترط‭ ‬ موظفو ‬الجماعات‭ ‬الترابية ‬لوقف‭ ‬الإضراب،‭ ‬زيادة‭ ‬عامة‭ ‬في‭ ‬الأجور‭ ‬لا‭ ‬تقل‭ ‬عن‭ ‬2000‭ ‬درهم‭ ‬صافية‭ ‬شهريا،‭ ‬وإحداث‭ ‬وتفعيل‭ ‬اللجان‭ ‬الإقليمية‭ ‬الخاصة‭ ‬بالنزاعات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالموارد‭ ‬البشرية‭ ‬بالجماعات‭ ‬الترابية،‭ ‬وإشراك‭ ‬النقابات‭ ‬فيها،‭ ‬ووقف‭ ‬ما‭ ‬وصفوه‭ ‬بـ‭ “‬التضييق‭ ‬على‭ ‬الحريات‭ ‬النقابية،‭ ‬وإرجاع‭ ‬كافة‭ ‬المطرودين،‭ ‬وتمكين‭ ‬الفروع‭ ‬من‭ ‬وصولات‭ ‬الإيداع‭ ‬ووقف‭ ‬الاستفسارات‭ ‬المرتبطة‭ ‬بممارسة‭ ‬الإضراب،‭ ‬باعتباره‭ ‬حقا‭ ‬مكفولا‭ ‬بالدستور‭ ‬والمواثيق‭ ‬الدولية‭. ‬

ويطالب‭ ‬موظفو‭ ‬ ‬الجماعات‭ ‬الترابية ‬أيضا،‭ ‬بإدماج‭ ‬كافة‭ ‬حاملي‭ ‬الشهادات‭ ‬والدبلومات‭ ‬غير‭ ‬المدمجين‭ ‬في‭ ‬السلالم‭ ‬المناسبة‭ ‬بالقطاع،‭ ‬بأثر‭ ‬رجعي‭ ‬إداري‭ ‬ومالي‭ ‬أسوة‭ ‬بباقي‭ ‬زملائهم‭ ‬الذين‭ ‬تمت‭ ‬تسوية‭ ‬وضعيتهم‭ ‬في‭ ‬باقي‭ ‬القطاعات‭ ‬الوزارية،‭ ‬في‭ ‬احترام‭ ‬لمبدأ‭ ‬المساواة‭. ‬

ومن‭ ‬الملفات‭ ‬الأخرى‭ ‬التي‭ ‬وضعت‭ ‬على‭ ‬مكتب‭ ‬وزير‭ ‬الداخلية،‭ ‬ملف‭ ‬الكتاب‭ ‬الإداريين‭ ‬سابقا‭ ‬الذين‭ ‬كانت‭ ‬تتم‭ ‬ترقيتهم،‭ ‬إلى‭ ‬درجة‭ ‬محرر‭ ‬ومتصرف،‭ ‬وحل‭ ‬ملف‭ ‬ضحايا‭ ‬مراسيم‭ ‬29‭ ‬أكتوبر‭ ‬2010،‭ ‬من‭ ‬مساعدين‭ ‬إداريين‭ ‬وتقنيين،‭ ‬والمتضررين‭ ‬من‭ ‬حذف‭ ‬السلالم‭ ‬الدنيا،‭ ‬وحذف‭ ‬السلم‭ ‬السابع‭ ‬من‭ ‬المسار‭ ‬المهني‭. ‬

وأكد‭ ‬المحتجون‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬تسوية‭ ‬وضعية‭ ‬الممرضين‭ ‬أسوة‭ ‬بزملائهم‭ ‬في‭ ‬القطاع،‭ ‬وتوفير‭ ‬التأمين‭ ‬على‭ ‬حوادث‭ ‬الشغل‭ ‬وإصلاح‭ ‬مقرات‭ ‬العمل‭ ‬وتجهيزها‭ ‬بوسائل‭ ‬العمل‭ ‬اللازمة،‭ ‬وإقرار‭ ‬تعويض‭ ‬الشهر‭ ‬الثالث‭ ‬عشر‭ ‬وإقرار‭ ‬تعويضات‭ ‬خاصة‭ ‬بالقطاع‭. ‬

 

 


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.