محاكمة لمجرد بتهمة “الاعتداء الجنسي” وليس “الاغتصاب” في هذا التاريخ

ستتم محاكمة الفنان المغربي سعد لمجرد بتهمة “الاعتداء الجنسي” في فرنسا وليس “الاغتصاب” وهي التهمة التي وجهت إليه في البداية بعد اتهام فتاة فرنسية له بالاغتصاب نهاية العام 2016 في باريس.

واستأنفت مقدمة الشكوى قرار تخفيف التهم من اغتصاب إلى “اعتداء جنسي”، حيث تبدأ محاكمة المغني قبل العام 2020 على أقرب تقدير بغية درس طلب مقدمة الشكوى التي لا تزال تصر على محاكمة المغني بتهمة الاغتصاب.

ومنذ بداية هذه القضية التي تحظى بمتابعة كبيرة في المغرب عاد سعد لمجرد (34 عاما) مرات عدة ليحتل مقدم الساحة القضائية الفرنسية. وكان آخر هذه الفصول نهاية غشت 2018 عندما وجهت إلى المغني تهمة اغتصاب ثالثة بعدما تقدمت شابة بشكوى إثر سهرة في سان تروبيه (الكوت دزور).

وقد أوقف منتصف شتنبر قبل أن يفرج عنه في الخامس من أكتوبر بشروط ترغمه على الإقامة في باريس خلال التحقيق الذي يتولاه قاضي التحقيق في دراغينيان (جنوب شرق).

وأضيفت هذه القضية إلى اتهامات سابقة وجهتها امرأتان يحقق فيهما قاض باريسي معا. وقد أصدر القاضي الثلاثاء قراره النهائي بنتيجة التحقيق حسب ما أفاد محامون الجمعة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More