الداخلية تنبه رؤساء‭ ‬جماعات‭ ‬مدن‭ ‬كبرى‭ ‬يهددها‭ ‬شبح‭ “‬البلوكاج”

تلقى‭ ‬رؤساء‭ ‬جماعات‭ ‬مدن‭ ‬كبرى‭ ‬يهددها‭ ‬شبح‭ “‬البلوكاج”،‭ ‬رسائل‭ ‬تنبيه‭ ‬من الداخلية عبر الولاة ‭ ‬تحث‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬الإسراع‭ ‬في‭ ‬الخروج‭ ‬من‭ ‬حالة‭ ‬التردد‭ ‬في‭ ‬حسم‭ ‬مسببات‭ ‬شلل‭ ‬خطير‭ ‬منذ‭ ‬تشكيل‭ ‬مكاتبها‭ ‬المسيرة‭ ‬قبل‭ ‬ثلاث‭ ‬سنوات‭.‬

ولم‭ ‬تجد‭ ‬الإدارة‭ ‬الترابية‭ ‬بدا‭ ‬من‭ ‬التدخل‭ ‬بعد‭ ‬اتساع‭ ‬دائرة‭ ‬الرافضين‭ ‬ممارسة‭ ‬مهام‭ ‬التفويضات‭ ‬الممنوحة‭ ‬لهم‭ ‬بين‭ ‬نواب‭ ‬رؤساء‭ ‬احتجاجا‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬يصفونه‭ ‬بالتسيير‭ ‬الانفرادي‭ ‬في‭ ‬الصلاحيات‭ ‬المفوضة‭ ‬لهم،‭ ‬في‭ ‬إشارة‭ ‬إلى‭ ‬الشطط‭ ‬في‭ ‬استعمال‭ ‬السلطة‭ ‬الرئاسية‭ ‬على‭ ‬الموظفين،‭ ‬ما‭ ‬جعل‭ ‬تلك‭ ‬التفويضات‭ ‬ملغومة‭ ‬بشبهة‭ ‬محاولة‭ ‬التخلص‭ ‬من‭ ‬المسؤولية، وفقا لما أوردته جريدة "الصباح".   

ويطالب‭ ‬النواب‭ ‬الغاضبون‭ ‬بضرورة‭ ‬التطبيق‭ ‬الحرفي‭ ‬لدورية‭ ‬الداخلية ،‭ ‬بخصوص‭ ‬الإجراءات‭ ‬الخاصة‭ ‬بتفويض‭ ‬إمضاء‭ ‬أو‭ ‬صلاحيات‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الجماعة،‭ ‬التي‭ ‬فصلت‭ ‬مقتضيات‭ ‬القانون‭ ‬التنظيمي‭ ‬رقم‭ ‬113‭.‬14‭ ‬المتعلق‭ ‬بالجماعات،‭ ‬خاصة‭ ‬تلك‭ ‬المتعلقة‭ ‬بتفويض‭ ‬الصلاحيات‭ ‬والإمضاء‭ ‬إلى‭ ‬النواب‭ ‬أو‭ ‬إلى‭ ‬فئة‭ ‬محددة‭ ‬من‭ ‬الموظفين‭ ‬الجماعيين‭.‬

وتنص‭ ‬الدورية‭ ‬المذكورة‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬التفويض‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬تفويضا‭ ‬في‭ ‬الصلاحيات،‭ ‬كما‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬تفويضا‭ ‬في‭ ‬الإمضاء،‭ ‬وبهذا‭ ‬التمييز،‭ ‬تختلف‭ ‬المسؤولية‭ ‬الملقاة‭ ‬على‭ ‬الرئيس‭ ‬عن‭ ‬المسؤولية‭ ‬التي‭ ‬يتحملها‭ ‬النائب‭ ‬المفوض‭ ‬له،‭ ‬بحسب‭ ‬طبيعة‭ ‬التفويض‭ ‬وموضوعه،‭ ‬فبخصوص‭ ‬التفويض‭ ‬في‭ ‬المهام،‭ ‬يتعين‭ ‬على‭ ‬الرئيس‭ ‬أن‭ ‬يحدد‭ ‬في‭ ‬البداية،‭ ‬القطاعات‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬التفويض‭ ‬فيها‭ ‬لنوابه،‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬معايير‭ ‬موضوعية‭ ‬تأخذ‭ ‬بعين‭ ‬الاعتبار‭ ‬التجانس‭ ‬في‭ ‬النشاط‭ ‬موضوع‭ ‬القطاع‭ ‬والموارد‭ ‬المالية‭ ‬والبشرية‭ ‬التي‭ ‬تتوفر‭ ‬عليها‭ ‬الجماعة،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬عدد‭ ‬السكان‭ ‬وحجم‭ ‬وأهمية‭ ‬المرافق‭ ‬الخدماتية‭ ‬الموجودة‭.‬

ويمكن،‭ ‬إن‭ ‬اقتضى‭ ‬الحال‭ ‬بالنسبة‭ ‬للجماعات‭ ‬التي‭ ‬يتجاوز‭ ‬عدد‭ ‬سكانها‭ ‬300‭ ‬ألف‭ ‬نسمة،‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬التفويض‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬واحد‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬نائب،‭ ‬شريطة‭ ‬أن‭ ‬يمارس‭ ‬كل‭ ‬نائب‭ ‬على‭ ‬حدة‭ ‬المهام‭ ‬المفوضة‭ ‬له‭ ‬في‭ ‬حدود‭ ‬منطقة‭ ‬ترابية‭ ‬تحدد‭ ‬في‭ ‬قرار‭ ‬التفويض،‭ ‬لمواجهة‭ ‬الصعوبات‭ ‬والإشكاليات‭ ‬التي‭ ‬أظهرتها‭ ‬في‭ ‬الممارسة‭ ‬العملية،‭ ‬نتيجة‭ ‬عدم‭ ‬تمكن‭ ‬نائب‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬ممارسة‭ ‬مهامه‭ ‬بالشكل‭ ‬المطلوب‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬تراب‭ ‬الجماعة‭ ‬بكامله،‭ ‬نظرا‭ ‬لحجم‭ ‬القطاع‭ ‬المفوض‭ ‬له‭ ‬فيه‭ ‬وأهميته،‭ ‬بالنسبة‭ ‬للخدمات‭ ‬التي‭ ‬يطلبها‭ ‬المواطنون‭.‬

وشددت‭ ‬دورية الداخلية  ‬على‭ ‬أن‭ ‬المشكل‭ ‬يطرح‭ ‬أكثر‭ ‬في‭ ‬الجماعات‭ ‬ذات‭ ‬نظام‭ ‬المقاطعات،‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬لرؤسائها‭ ‬أن‭ ‬يفوضوا‭ ‬لرؤساء‭ ‬المقاطعات‭ ‬بعضا‭ ‬من‭ ‬صلاحياتهم‭ ‬الخاصة‭ ‬بالتدابير‭ ‬الفردية‭ ‬للشرطة‭ ‬الإدارية‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬كل‭ ‬مقاطعة،‭ ‬مع‭ ‬سلطة‭ ‬تقديرية‭ ‬في‭ ‬تعيين‭ ‬النائب،‭ ‬الذي‭ ‬يراه‭ ‬مؤهلا‭ ‬لممارسة‭ ‬الصلاحيات‭ ‬التي‭ ‬يعتزم‭ ‬التفويض‭ ‬له‭ ‬فيها،‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬ملزما‭ ‬باحترام‭ ‬قاعدة‭ ‬ترتيب‭ ‬النواب‭.‬

ويتميز‭ ‬تفويض‭ ‬الصلاحيات‭ ‬بأن‭ ‬النواب‭ ‬يمارسون‭ ‬المهام،‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬تفويضها‭ ‬إليهم‭ ‬لحسابهم،‭ ‬ويتحملون‭ ‬فيه‭ ‬كامل‭ ‬المسؤولية‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬تنتج‭ ‬عنه‭ ‬من‭ ‬آثار‭ ‬قانونية،‭ ‬إذ‭ ‬شددت‭ ‬الدورية‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يجوز‭ ‬للرئيس‭ ‬أن‭ ‬يمارس‭ ‬الصلاحيات‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬تفويضها‭ ‬إلى‭ ‬نوابه،‭ ‬إلا‭ ‬إذا‭ ‬تم‭ ‬إلغاء‭ ‬قرار‭ ‬التفويض‭.‬


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.