عاجل وسار لنساء ورجال التعليم..الحكومة تلتزم بتجميد "النظام الأساسي" وإيقاف الاقتطاع من أجور الأساتذة المضربين

قررت اللجنة الوزارية التي ترأسها رئيس الحكومة عزيز أخنوش لحل أزمة إضرابات التعليم تجميد العمل بالنظام الأساسي لموظفي التعليم بإتفاق مع النقابات التعليمية.

وقررت الحكومة عبر اللجنة الوزارية التي عقدت إجتماعا اليوم الإثنين مع النقابات، مواصلة الحوار لدراسة النقاط الخلافية التي أثارت حفيظة الأساتذة في النظام الأساسي، وتسببت في تنظيم إضرابات بالقطاع، حيث سيتم انعقاد اجتماع للجنة يوم الخميس المقبل لتجويد النظام الأساسي المثير للجدل.

كما قررت اللجنة برئاسة رئيس الحكومة عزيز أخنوش وقف الاقتطاعات من أجور الأساتذة المضربين عن العمل.

وتم الاتفاق خلال لقاء رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، مع ممثلي النقابات المركزية على تعديل النظام الأساسي في كل ما يتعلق بالنقط التي سجلت نقابات ملاحظات بشأنها، وتم الاتفاق أيضا على الانتهاء من تعديله قبل 15 يناير المقبل.

يشار إلى أن الاجتماع حضره كل من النقابة الوطنية للتعليم، التابعة للفيدرالية الديمقراطية للشغل، و الجامعة الحرة للتعليم التابعة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والجامعة الوطنية للتعليم التابعة للاتحاد المغربي للشغل.

وكان عزيز أخنوش، قد أكد في كلمته خلال المنتدى الجهوي للمنتخبين الأحرار بجهة فاس مكناس، أول أمس السبت بفاس، أن الحكومة تراهن على خارطة طريق إصلاح منظومة التربية والتعليم ترقى إلى مستوى طموحات الأساتذة والتلاميذ.

وأكد عزيز أخنوش خلال الكلمة ذاتها حرص الحكومة على مواجهة التحديات، والجلوس للحوار مع النقابات المعنية لتجاوز الإكراهات، ومناقشة النقاط الخلافية بخصوص النظام الأساسي الجديد وحل جميع المشاكل .


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.