نقابيون يطالبون مكتب الفوسفاط بالإسراع في إنجاز المشاريع الاجتماعية

حذرت الجامعة الوطنية لقطاع الفوسفاط، الادارة العامة وكذا الادارات المحلية من الركود الذي تعرفه الساحة الفوسفاطية في ظل استمرار توقف مؤسسات الحوار الاجتماعي المحلية الأمر الذي من شأنه إغراق اللجان الوطنية بمشاكل ذات صبغة محلية.

وطالبت الجامعة الوطنية لقطاع الفوسفاط، التابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الادارات المحلية بالاسراع في إنجاز المشاريع الاجتماعية خصوصا السكنية منها التي تعرف تأخرا غير مفهوم في جل المراكز.

كما طالب نقابيو الفوسفاط، الادارات المحلية بعقد اجتماعات لجان الفعل الاجتماعي المحلية من أجل البث في المشاكل المحلية والالتزام بمحاضرها وتنفيذ مضامينها، وتفعيل لجان القانون الاساسي للمستخدمين “CSP” التي لم تنعقد منذ انتخابات 2021.

وفي سياق آخر، سجلت النقابة، استغرابها للتأخير الحاصل في إصدار بعض المذكرات، ومنها المتعلقة بالتكوين الإشهادي “FORMATION DIPLOMANTE” المتعلقة بانطلاق عملية الترقية لسنة 2022، مشددة على ضرورة استدراك الادارة هذا التأخير.

وعبرت الجامعة الوطنية لقطاع الفوسفاط، عن استعدادها للعمل مع جميع النقابات داخل القطاع من أجل الدفع قدما لتحقيق مطالب الشغيلة الفوسفاطية وجلب مزيد من المكتسبات، مذكرة الادارة بأن إرساء سلم اجتماعي مستدام يمر وجوبا عبر قنوات الحوار.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.