إتهامات لمعصيد بالتحكم في إنتخابات التعاضدية العامة للتربية الوطنية

علمت "بلبريس" من مصادر جد مطلعة، أن التعاضدية العامة للتربية الوطنية، التي يرأسها المستشار البرلماني ميلود معصيد، تعيش على صفيح ساخن، بسبب سوء تدبير معصيد لهذا المرفق الهام، الذي يعنى بالشؤون الإجتماعية لرجال التعليم.

وأكدت ذات المصادر، على أن معصيد القيادي في نقابة الإتحاد المغربي للشغل، يدبر هذه التعاضدية بشكل منفرد وأحادي، مما يجعل ملايير رجال ونساء التعليم تحت رحمة فئة متحكمة بالتعاضدية.

وشددت ذات المصادر، على أنه تشديد إجراءات الترشح وتضييق فترة الترشح، مثلا سحب بعض الوثائق المتعلقة بالترشح وجوبا من مقر التعاضدية بالدار البيضاء، بمعنى مرشح بمدينة الداخلة عليه الذهاب للدار البيضاء من أجل وثيقة وإستجماع الملف في وقت قصير.

وفي ذات السياق، أبرزت ذات المصادر، على أنه يتم في هذه الأوقات التكتم المفضوح عن المعلومات الأساسية وتقليص مهلة الترشح والطعون، على حد تعبيرها.

وأضافت ذات المصادر، أن الخطير في الأمر هو إسقاط مرشحين وأسماء وازنة من اللائحة، رغم توفر الشروط وإستجماع الملف كاملا وقبوله من طرف التعاضدية.

ولفتت المصادر ذاتها، الإنتباه إلى أنه تم منع المرشحين من مراقبة مكاتب التصويت، بمعنى فرز الأصوات دون مراقبين والإكتفاء بمفوض قضائي فقط، مؤكدة على أن المتضررون الذين تم إقصاؤهم سيشكلون لجنة وطنية وسيلجؤون للقضاء الإستعجالي.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.