ضربة قوية ينالها "الكابرانات".. أمريكا تؤكد سيادة المغرب على صحرائه

صفعة جديدة، هي تلك التي وجهتها وزارة الخارجية الأميركية، وإدارة جو بايدن، لنظام "الكابرانات" بالجارة الشرقية، وذلك بعدما اعتمدت خارجية القوة العسكرية والاقتصادية الأولى في العالم، خريطة المغرب كاملة، دون تقسيمها أو إزالة الأقاليم الجنوبية للمملكة منها .

 

خطوة الإدارة الأمريكية الجديدة، يراها المراقبون للشأن الدولي والإقليمي، ضربة قوية لمجموعة من الأوهام التي كانت تروج لها منابر إعلامية جزائرية، حول إمكانية تراجع الإدارة الأمريكية بقيادة جو بايدن، عن قرار سابقه دونالد ترامب .

 

ووفقا للمصادر نفسها، فإن هذه الخطوة تثبت تشبت الولايات المتحدة الأمريكية، بالمغرب والوحدة الترابية للأخير، باعتبار المملكة تعد حليفا مهما لأمريكا في المنطقة .

 

 

اعتماد الخريطة المغربية الكاملة، تأتي في إطار التزام الولايات المتحدة الأمريكية، بتوفير المزيد من اللقاحات  المتعلقة بكوفيد، لعدد من دول العالم لاسيما الإفريقية منها .

 

 


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.