بعد خروج السكال من السباق الانتخابي ... وجوه سياسية "قوية" عينها على جهة الرباط سلا القنيطرة

بعد التشطيب على إسم رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة، عبد الصمد السكال من اللوائح الانتخابية، و"منعه" من الترشح، واكب الأمر جدل داخل المشهد السياسي، ليس فقط من قبل حزب العدالة والتنمية، التي دافعت على القيادي التابع لها ولكن كذلك بالنسبة لباقي الفرقاء السياسيين .

مما فتح الباب امام طموح مرشحبن كبار للنباري حول منصب رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة منتمية لحزب التجمع الوطني للاحرار وحزب الاستقلال وحزب الاصالة والمعاصرة

طموح رشيد العبدي من رئاسة الفريق البرلماني للبام الى رئاسة الجهة

 

دخلت وجوه سياسية قوية غمار المنافسة على رئاسة الجهة من أجل خلافة السكال -  المنتمي لحزب البيجيدي الذي تلقلى ضربة قاسية-  أبرزها رشيد العبدي، المنسق الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بسلا، ورئيس فريق الحزب بمجلس النواب .

العبدي البرلماني عن مدينة سلا، دخل للانتخابات الجهوية من أجل كسب رئاسة الجهة ، وهو واع كل الوعي بصعوبة المهمة لكن ليس باستحالتها ، خصوصا وان الجهوية المتقدمة من اهم المشاريع الاستراتيجية للدولة خصوصا بعد الخطاب الملكي الاخير بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب التي اعتبر جلالته فيه ان الانتخابات لبست غاية في حد ذاتها ، ولكنها وسيلة لانتاج مؤسسات قوية تقوى الدولة لكن بشرط ان يكون العنصر البشري الذي سيتولى تدبير الشان العام الجهوي ان مؤهلا على عدة مستويات خصوصا على مستويات التدبير والحكامة والكارزماتية والشفافية والديمقراطية التشاركية.

 

لكن تبقى لرشيد العبدي حظوضه من أجل كسب الرهان، ومن أجل نيل رئاسة الجهة، ولاسيما للدعم الذي يمكن كسبه من مجموعة من المرشحين الأقوياء بالجهة سواء بمدينة سلا أو كذلك بالعاصمة الرباط، ومدينة القنيطرة .

 

رشيد العبدي، الرجل القوي بحزب الأصالة والمعاصرة وعضو المكتب السياسي للحزب ورئيس فريق الأخير بمجلس النواب، يراهن في هذه الاستحقاقات من أجل نيل رئاسة الجهة ولكن يواجه في نفس الوقت منافسين أقوياء من طينة الاستقلالي زيدوح وكذلك التجمعي بنمبارك .

 

ويعتبر مجموعة من المحللين السياسيين، أن رشيد العبدي يعد من بين رجال الظل داخل حزب الأصالة والمعاصرة، حيث ساهم بشكل كبير في إنجاح المؤتمر الرابع لـ"البام"، رغم الصراعات التي وقت بين تيار المستقبل والشرعية .

في المقابل، رشيد العبدي وبحظوظه القليلة تنفس الصعداء بالتشطيب على الإسلامي عبد الصمد السكال، الذي كان أكبر المنافسين له وسيكتفي بالزيدوح عن حزب الاستقلال وكذلك التجمعي بنمبارك .

سعد بنمبارك المرشح والطموح من رئاسة مجلس عمالة الرباط  الى رئاسة الجهة

 

في المقابل، نجد سعد بنمبارك رئيس مجلس عمالة الرباط والمنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار، وهو الإسم البارز بـ"الأحرار"، والذي سيكون له وزن في الصراع الانتخابي على رئاسة الجهة .

ويرى المراقبون للمشهد السياسي، أنه الأقرب لهذا المنصب لمجموعة من العوامل والمؤشرات، ولاسيما لمنصبه كرئيس لمجلس عمالة الرباط .

ووفقا للمصادر نفسها، فإن بنمبارك، المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة الرباط سلا القنيطرة، له دعم قوي من قيادات الحزب وقاعدته، وذلك لقدرته على تجاوز الأزمات الحزبية

التنظيمية بالجهة، وهو الأمر الذي يكثف من حظوظه لرئاسة الجهة .

بالإضافة إلى كل ما سبق، نجد أن بنمبارك الذي يرأس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم، هو المنصب الذي يجعل من عينه على رئاسة الجهة أمرا عاديا نظرا لخبرته في التدبير والعمل المدني في خدمة المجالس الجماعية وكذلك الأقاليم .

 

ويشتغل سعد بنمبارك كمحامي بهيئة الرباط مقبول أمام محكمة النقض وذلك منذ 1993، وسبق له شغل منصب نائب رئيس مجلس جماعة الرباط خلال الفترة الممتدة من2009 إلى2015 كما شغل خلال نفس المدة مهام رئيس لجنة الشؤون القانونية و المنازعات و الممتلكات. و تراس خلال الفترة بين 2003 و2009 مهام رئيس مجلس جماعة الرباط-حسان، و هو عضو في مجلس جماعة الرباط خلال المجالس المتعاقبة منذ 1997 إلى اليوم.

 

وينشط بنمبارك على مستوى مجموعة من الشبكات الوطنية والدولية المهتمة بالجماعات الترابية، وهو الأمر الذي يرفع من حظوظه ويكثفها من أجل رئاسة جهة الرباط سلا القنيطرة خلفا لعبد الصمد السكال.

 

الدكتور محمد زيدوح عينه على "علاج" جهة الرباط من مخلفات "البيجيدي"

 

هذا ويراهن حزب الاستقلال، على محمد زيدوح، من أجل كسب غمار الانتخابات في جهة الرباط سلا القنيطرة، وكسب رئاسة الأخيرة .

وتشير مصادر، أن زيدوح يمتلك دعما قويا من قيادة وقاعدة حزب الاستقلال، بالجهة من أجل كسب الرهان أمام منافسين أقوياء ويتعلق الأمر ببنمبارك وبدرجة أقل برشيد العبدي .

نفس المصادر، تؤكد قوة زيدوح الاستقلالي الذي يحاول إعادة عظام الجهة لحالها الطبيعي، بعد الأزمة التي خلفها تدبير حزب العدالة والتنمية، الذي كان يرأسها في الولاية السابقه .

وبالإضافة لعمله السياسي، زيدوح يعد من أكفأ الأطباء في مجال العظام حيث حصل مؤخرا ا محمد الجراح الاختصاصي في جراحة العظام خلال الملتقى الدولي للجودة الذي تحتضنه العاصمة الفرنسية باريس، على ذرع الجودة العالمية للخدمات الطبية كمدير لمصحة متخصصة.

وكان زيدوح من بين أبرز المرشحين في المؤتمر الأخير لحزب الإستقلال للجنة التنفيذية، لكن طحنته "كولسة" الاستقلاليين حالت دون ذلك أو "الدكاكة" بتعبير عبد الواحد الفاسي.

 

زيدوح يعد أبرز المنافسين لـ"التجمعي" بنمبارك، ولاسيما أنه يحشد الاستقلاليين من حوله بالجهة، وهو الأمر الذي يجعل التنافس بين هذا الثلاثي صعبا التنبؤ به، ويمكن أن تكون هناك مجموعة من المفاجئات لكن بنبمبارك يعد أبرز المنافسين إلى جانب زيدوح وبدرجة أقل رشيد العبدي، القيادي البارز بحزب الأصالة والمعاصرة .

على كل سيكون التنافس حادا بين المرشحين الثلاث بنمبارك زيدوح العبدي  ولكل واحد منهم نقط ضعف ونقط قوة ، وان كان التنافس سيكون اكثر بين زيدوح وبنمبارك القوة الصاعدة والهادئى ذذداخل حزل الحمامة


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.