لساكنة المناطق المجاورة.. هل تفرض إسبانيا التأشيرة على سبتة وميليلية ؟

يبدو أن الأحدات الأخيرة، بين الرباط ومدريد مازالت متواصلة في تبعاتها، سواء من إسبانيا وكذلك بالنسبة للمغرب .

من جانبها أكدت إسبانيا، أنها عازمة على فرض التأشيرات بالنسبة للمغاربة الراغبين في الدخول على سبتة وميليلية المحتلتين .

وأشار كاتب الدولة لشؤون الاتحاد الأوروبي بالخارجية الإسبانية، خوان غونثاليث باربا، الخميس في سبتة أن الحكومة تدرس إمكانية “إلغاء النظام الخاص الذي تم اعتماده للمدينتين عندما دخلت إسبانيا منطقة شنغن”، وهو استثناء يسمح لسكان إقليمي تطوان والناظور بالمغرب بالوصول إلى سبتة ومليلية دون تأشيرة.

وتابع المتحدث نفسه، أنه “بهذه الطريقة، ستكون مراقبة الحدود في الشريط الحدودي الفاصل بين البلدين وليس في الميناء، وحذر من أن الأمر “ .

وواصل المسؤول الحكومي، هجومه على المغرب، معتبرا ما وقع مؤخرا كان خطيرا للغاية، وأن السلطات المغربية سمحت للمغاربة بالدخول للمناطق المحتلة .

ومازال الجدل قائما، والتساؤل مطروحا عن ما إذا كانت إسبانيا قادرة على فرض التأشيرة من أجل دخول ساكنة المنطقة للمدن المحتلة، ولاسيما أن بينهم مصالح اقتصادية ومن الصعب عليها منع الساكنة من الدخول أو فرض تأشيرة عليهم .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.