ماء وكهرباء..رباح: الدولة تتحمل فواتير 75 بالمائة من المغاربة وتتم تسوية 11 مليون فاتورة-فيديو

أكد وزير الطاقة والمعادن والبيئة، عزيز رباح، اليوم الثلاثاء، أن الدولة تتحمل فواتير الشطرين الأول والثاني للماء والكهرباء، وهو ما يمثل استهلاك 75 بالمائة من المغاربة.

وأوضح السيد رباح، في معرض رده على سؤال شفوي حول "معايير احتساب تسعيرة استهلاك الماء والكهرباء"، تقدم به الفريق الدستوري الديمقراطي الاجتماعي بمجلس المستشارين، أن تسعيرة الماء والكهرباء محددة منذ سنة 2014 في ستة أشطر، موضحا أن "فواتير 75 بالمائة من المغاربة لم تمس"، لأن الحكومة والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب يتحملان التكاليف.

وأبرز أن احتساب الفواتير خلال فترة الحجر الصحي كان يتم بشكل تقديري، اعتمادا على الفواتير السابقة، مبرزا أنه تتم اليوم تسوية عملية أداء 11 مليون فاتورة.

وأضاف المسؤول الحكومي أن الوزارة تبحث اليوم عن شركات توزيع جهوية، تقوم بتقديم كافة الخدمات، معتبرا أن هذا النوع من الشركات سيحل المشكل بشكل كبير.

وأشار إلى أن عدد المستهلكين الذين يتعاملون مع المكتب الوطني بالنسبة للكهرباء يبلغ 5.6 مليون مواطن، فيما يبلغ عدد المستهلكين الذين يتعاملون مع الوكالات 3.6 مليون.

وذكر السيد رباح أنه تتم مراجعة كل شكاية تتعلق بالفواتير، مضيفا أنه يتم حاليا الاشتغال على مراجعة دفاتر التحملات الخاصة بقطاع إنتاج وتوزيع الماء والكهرباء.

قال رباح  إن المكتب الوطني للماء والكهرباء سيسوي وضعية 11 مليون فاتورة، مضيفا "من الممكن أن أخطاء وقعت هذا أكيد، مما أدى إلى ارتفاع بعض الأشطر، والآن ستسوى جميع الإشكاليات حسب الأشطر المناسبة لكل شهر، وليس في تجميع ثلاثة أشهر".

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.