جامعة الأخوين تنظم مؤتمر دولي حول “المجال العام والفضاء العام بين السياسة والصراع “

تنظم جامعة الأخوين بإفران يومي 30 و31 مايو الجاري المؤتمر الدولي السنوي السابع للعلوم الإجتماعية تحت عنوان “المجال العام والفضاء العام بين السياسة والصراع “،ويشارك في المؤتمر الذي سيعتمد وسائط التكنولوجيا الحديثة في النقاش عن بعد ،مجموعة من الخبراء الدوليين والباحثين الدوليين في علم الإجتماع وعلم السياسة والتاريخ والجغرافيا السياسية والتواصل والاقتصاد .

ويهدف المؤتمر إلى توفير منتدى للحوار حول القضايا الإجتماعية والإقتصادية والسياسة من خلال الإطار النظري لمايعرف ب”المجال العام” والجوانب المختلفة للترتيبات والصراعات حول “الفضاء العام” ،فالتحديات الإجتماعية والسياسية والإقتصادية التي تواجه شمال افريقيا والشرق الأوسط ومنطقة جنوب الصحراء الكبرى باتت كبيرة تحتل داخلها إشكالية “الفضاء العام “و”المجال العام “ الصدارة في الأبحاث العلمية بين المختصين في محتلف المجالات الدراسية .

وتشمل المحاور التي يقترحها المؤتمر للنقاش على سبيل المثال لا الحصر ما يلي:

  • كيف يمكن للمجال العام أن يساعد في تعزيز عملية إرساء الديمقراطية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؟
  • كيف يتجلى المجال العام في ضوء طبيعة النظم السياسية؟ ما هو الإطار القانوني الذي يعزز أو يقيد المجال العام؟ • ما هي أنواع الفضاءات التي يخلقها الناس لأنفسهم؟
  • ما هي أشكال التمثيل التي يتم التعبير عنها في الفضاء العام؟
  • إلى أي مدى تتمتع منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بـ "المجال العام" وما هي حدوده؟
  •  هل يمكننا الحديث عن "مناقشة عقلانية" تسهم في الصالح العام وتؤدي إلى تحقيق "توافق في الآراء"؟
  • كيف يتم تشكيل الرأي العام؟
  • ما نوع المناقشات العامة الجارية حاليا؟
  • كيف أصبح العالم الإفتراضي وسيلة أساسية للمساهمة في الحفاظ على المجال العام ، أو على العكس من ذلك، لخلق "مجال مضاد" أو "خطاب موازي"؟
  • كيف تؤثر وسائل الإعلام الرقمية على التصورات والممارسات المتعلقة بالمجال العمومي؟كما تشمل الندوة مائدة نقاش مستديرة بين الخبراء حول موضوع المجال العام والفضاء العام في زمن كورونا .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.