البرلمان.. إحتجاج ضد "إحتقار" مديرة التكوين المهني للنواب

شهد إجتماع مناقشة مشروع الميزانية الفرعية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي برسم السنة المالية 2020. بمجلس النواب، نقاشا حادا، بسبب غياب لبنى طريشة المديرة العامة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، عن الحضور للجنة إلى جانب الوزير المكلف بالقطاع، للرد على تعقيبات البرلمانيين.
 
ووفق معطيات حصلت عليها "بلبريس" فقد إحتج بعض البرلمانيين في اجتماع لجنة التعليم والثقافة والإتصال بمجلس النواب، صبيحة يوم أمس الثلاثاء خلال مناقشة الميزانية الفرعية للقطاعات المشكلة لوزارة التعليم، بحضور المكلف بها سعيد أمزازي، هذا الاخير الذي حاول تجاوز إصرؤار البرلمانيين على حضور المديرة المسؤولة.
 
وحسب المعطيات، فقد تقدم البرلمانيين المحتجين محمد اوزين المنتمي للفريق الحركي بمجلس النواب، حيث طالب الاخير من الوزير أمزازي، تبريرا مقنعا لغياب لبنى أطريشة، معتبرا ذلك "إحتقارا" للمؤسسة التشريعية الموكول إليها مراقبة العمل الحكومي.
 
وإستنادا للمعطيات ذاتها، فقد أغضبت خطوة لبنى طريشىة مختلف الفرق البرلمانية، والتي أشادت بموقف محمد أوزين، حيث لولا تدخلات سعيد امزازي لتهدئة البرلمانيين، لتأجل إتمام نفقاش الميزانية الفرعية للوزارة إلى حين حضور لبنى طريشة التي تتحكم في جميع القرارات الخاصة بالتكوين المهني بالللملكة عبر المكتب الوطني للتكوين المهني وانعاش الشغل.

شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.