ماريانا مازوكاتو: العالم بحاجة لتعاقد اجتماعي دولي جديد

تستمر أشغال الاجتماعات السنوية لعام 2023 لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، بمراكش، بمشاركة مسؤولين وخبراء دوليين.

وعرفت الجلسة الأولى لصباح يوم، الأربعاء، مشاركة كل من نادية فتاح وزيرة الاقتصاد والمالية، وليلي بنعلي وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، بالإضافة لأجاي بانغا، رئيس مجموعة البنك الدولي، ومجموعة من الخبراء الاقتصاديين.

وفي مشاركتها خلال أشغال اليوم الثالث من الاجتماعات السنوية لعام 2023، لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، أشارت الأكاديمية والخبيرة الاقتصادية الإيطالية، ماريانا مازوكاتو، في الجلسة التي خصصت لتحديات دول الجنوب العالمي، إلى أبرز المخاطر التي تواجه النظام الاقتصادي العالمي في ظل التحديات المتسارعة التي يعرفها وتأثيرها على الاقتصادات الوطنية لدول الجنوب العالمي.

في هذا الصدد، شددت الخبيرة في العلاقة بين الأسواق المالية والابتكار والنمو الاقتصادي، على أن العالم بحاجة لتعاقد دولي جديد من أجل تحقيق السلم والعدل والديمقراطية بالعالم استجابة للتحديات الراهنة.

هذا وتتمركز محاور الاجتماعات السنوية لسنة 2023 في ستة مواضيع رئيسية هي: الشمول المالي والرقمي، التنمية المستدامة، إصلاحات المؤسسات المالية الدولية، ريادة الأعمال والابتكار، شبكات الأمان الاجتماعي، والتسامح والتعايش.

يذكر أن الاجتماعات السنوية لعام 2023، لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، تُعقد عادةً شهر أكتوبر في واشنطن بالولايات المتحدة، وكل ثلاث سنوات في دولة عضو أخرى حيث يحتضها المغرب في هذا الإطار.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.