بعبارات صريحة.. سامي يوسف يعلق على عشوائية تنظيم حفله بفاس

خرج الفنان سامي يوسف ، عن صمته بخصوص سوء التنظيم والعشوائية التي رافقت حفله الأخير بمدينة فاس يوم السبت المنصرم ضمن فعاليات الدورة 27 لمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة

وشهد حفل سامي يوسف مجموعة من الاحتجاجات من طرف الجمهور الحاضر الذي طالب بإعادة أموالهم بعدما وجدوا نفسهم بدون مقاعد رغم شرائهم للتذاكر التي تراوح ثمنها بين 900 درهم و 600 درهم.

وأوضح سامي يوسف في منشور تقاسمه مع جمهوره على مختلف المنصات الاجتماعية أنه حزين لما حدث لمعجبيه بحفل فاس الذين اقتنوا التذاكر ولم يتمكنوا من دخول الحفل، متأسفا لما وقع.

وقال سامي يوسف في تدوينته: “إلى كل من حضر حفل فاس يوم السبت وكان لديه تذاكر، ولكن لم يتمكن من دخول المكان، أريدكم أن تعلموا أنني على علم بالوضع الذي لا يصدق”.

وأضاف قائلا: “لا أستطيع أن أبدأ في شرح مدى حزني على ما حدث لكم. أعلم أن العديد منكم جاؤوا من بعيد واشتروا التذاكر في وقت مبكر، وحتى لو جئتم من فاس نفسها واشتريتم التذاكر في وقت متأخر، لم يكن ينبغي أن يحدث هذا أبدًا”.

وتابع الفنان البريطاني أن هناك من المعجبين من وجد نفسه وسط الحشود دون مقعد في مشهد وصفه بـ”المروع”، بعدما بدلوا مجهودا لرؤيته.

وقال في هذا الصدد: “إلى حاملي التذاكر الذين وقعوا في الزحام وكان عليهم أن يجادلوا ويكافحوا بدنياً من أجل الدخول في النهاية، كان هذا موقفًا مروعًا”.

وأردف المصدر ذاته بالقول: “آمل أن تعلموا أنني أشترك رابطًا مع جمهوري. لقد بذلتم جهدًا للحضور لرؤيتي؛ وأردت أن أراكم أيضًا”.

وختم سامي يوسف بتوجيه انتقاد شديد اللهجة إلى إدارة المهرجان، قائلا: “إلى فريق إدارة المكان، لا يمكنني سوى أن أسأل: كيف يمكنكم السماح بحدوث هذا؟! وما هي التعويضات التي تقدمونها لجمهوري الذي تم التعامل معه بشكل سيء جدًا؟”. إقرأ المزيد


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.