أمن البيضاء يسابق الزمن للكشف عن جريمة قتل واختفاء الجثة والجاني

فتحت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء الجمعة 23 شتنبر الجاري، وذلك للكشف عن ظروف وملابسات ودوافع ارتكاب شخص، يبلغ من العمر 42 سنة، لجريمة القتل العمد في حق جارته التي تبلغ من العمر 62 سنة.

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فقد كانت مصالح الأمن بمنطقة مولاي رشيد بالدار البيضاء قد توصلت ببلاغ للبحث لفائدة العائلة بعد اختفاء الضحية من منزلها في ظروف مشكوك فيها، حيث تم فتح بحث قضائي وتحرير مذكرة بحث وطنية في حق المشتبه فيه، بسبب اختفائه هو الآخر، وبسبب كذلك الخلافات المتواترة بين الطرفين في الآونة الأخيرة نتيجة سوء الجوار.

وقد تم، وفق البلاغ، توقيف المشتبه فيه يوم الجمعة، حيث تم الاحتفاظ به تحت تدبير الحراسة النظرية على ذمة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد مكان إخفاء جثة الضحية، والكشف عن الدوافع والخلفيات الحقيقية وراء ارتكاب هذا الفعل الإجرامي.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.