تقرير: المغرب يوقع "سرا"عقدا لاقتناء قمريين فضائيين من إسرائيل

كشف موقع “كلكاليست” الإسرائيلي المختص في أخبار التكنلوجيا أن شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية (IAI) قد وقعت سرا عقدا مع المغرب في الأيام القليلة الماضية لتزويده بقمريين فضائيين إسرائيليين من نوع “أوفيك-13” في صفقة بلغت قيمتها مليار دولار.

وحسب ذات المصدر فقد سافر رئيس شركة IAI، “عامير بيريتس” إلى المغرب عبر إحدى الدول الأوروبية في الأيام الأخيرة “لتوقيع الصفقة التي تم الاحتفاظ بسرها حتى الآن”، مضيفة أن “إسرائيل تعمق علاقتها الأمنية مع المغرب، في خضم الحرب في غزة”.

وأضاف الموقع أن الشركة الإسرائيلية حافظت على سرية الصفقة، حيث كانت قد أبلغت بورصة تل أبيب يوم الثلاثاء 3 يوليوز 2024 بعقد وقعته مع طرف غير معلن، يتضمن دفعات مالية تعتمد على الامتثال لشروط محددة على مدى فترة تقارب الخمس سنوات، فيما لم تحدد إعلانات البورصة طبيعة العقد.

لكن مصادر أمنية أكدت لـ “كلكاليست” أن إعلان “IAI” يتعلق بالصفقة العملاقة لتوريد قمرين صناعين استخباراتيين إلى المغرب، والتي تم الاتفاق عليها في نهاية سنة 2023، فيما امتنعت شركة “IAI” عن التعليق بالإيجاب أو النفي على أسئلة الموقع قائلة “الشركة لا تعلق على التقارير المتعلقة بمعاملاتها ولا تقدم معلومات حول الرحلات التي يقوم بها رئيس مجلس الإدارة”.

وحسب مصادر الموقع فإن رئيس الشركة “عامير بيريتس” سوَّق لكل من صفقة نظام “باراك 8” التي كان المغرب قد حصل عليها، وصفقة القمر الصناعي مع المغرب، “وذلك بناءً على علاقاته مع المسؤولين الكبار في البلاد”.

وكانت أخبار نهاية السنة الماضية قد تحدثت عن نية المغرب في تصنيع القمر الصناعي مغربي جديد يحل محل القمر الصناعي “محمد السادس أ”، غير أن المغرب وجه بوصلته هذه المرة نحو شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية (IAI) بدل الثنائي الفرنسي “إيرباص” للدفاع والفضاء و“تاليس ألينيا سبيس” اللذان كانا قد حصلا على صفقة الأقمار “أ” و “ب”.

وحسب موقع “Nziv” الإسرائيلي فإن هذا القمر تم تصميمه وبناؤه من قبل صناعة الطيران (IAI) لصالح وزارة الدفاع الإسرائيلية وجيش الدفاع الإسرائيلي، وقد تم إطلاقه في 29 مارس 2023، من قاعدة “بالماحيم” في إسرائيل.

ويعد هذا القمر جزءا من برنامج الأقمار الصناعية الاستخباراتية الإسرائيلية، ويمثل أحدث إضافة إلى السلسلة، بقدرة على إنتاج صور عالية الدقة من نظام رادار محدود الدقة، حيث يمكن لهذا النوع من الأقمار الصناعية إرسال إشارة رادارية بالموجات الدقيقة إلى سطح الأرض للكشف عن الخصائص الفيزيائية.

وليست هذه المرة الأولى التي يتعامل معها المغرب مع هذه الشركة الإسرائيلية، حيث كان المغرب قد توصل بأنظمة “باراك إم إكس” (Barak MX) المضادة للصواريخ والطائرات، وذلك بموجب اتفاق قد كان قد وقعه مع ذات الشركة بقيمة بلغت 500 مليون دولار.

وفي ذات السياق كانت شركة “بلوبيرد” الإسرائيلية والتي يعود 50 بالمائة من أسهمها لشركة الصناعات الجوية الإسرائيلية (IAI)، قد أعلنت في أبريل الماضي عن نيتها في فتح موقعا لها لإنتاج الطائرات بدون طيار في المغرب.

بالإضافة إلى هذا كانت الشركة الإسرائيلية (IAI) قد وقعت اتفاقا مع ”الجامعة الدولية للرباط” في ماي من السنة الماضية بشأن مذكرة تفاهم لإنشاء مركز امتياز يركز على علوم الطيران والذكاء الاصطناعي والبحوث والابتكار، حيث تهدف الاتفاقية إلى تعزيز التعاون والشراكة في مجال البحوث التطبيقية والابتكار والتطوير المشترك والاحتضان، حسبما أكد تقرير الصادر عن “معهد اتفاقات أبراهام للسلام”.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.