"البيجيدي" يهاجم الحكومة: تضارب المصالح أضر بفرص الشغل و”هرّب” المستثمرين الأجانب

قال عبد الله بووانو، رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية ’’ البيجيدي’’ ، إن هذه الحكومة التي يرأسها عزيز أخنوش منذ أن جاءت والمؤشرات التي تُسجل سلبية وكارثية.

واعتبر بووانو، في تعقيبه باسم المجموعة النيابية، أن “الحصيلة التي حققتها الحكومة اليوم هي 2.8 في المائة كنسبة نمو، والبطالة 13.7 في المائة، ومليون و 645 ألف عاطل عن العمل، و 4.3 ملايين من المغاربة ليسوا في المدارس والجامعات ولا يزاولون أي عمل، و 78 في المائة لا يعرفون برامج الشغيل، والاستثمارات الخارجية تراجعت بنسبة 53 في المائة ، المقاولات المفلسة اليوم نحن نقارب 14 ألف و 600 مقاولة أفلست، بزيادة 40 في المائة”.

وأشار البيجيدي إلى أنه اليوم يتم ترديد أن أخنوش رئيس الحكومة هو الرجل الذي لم يخلق فرص شغل، لأن المؤشرات سلبية للغاية في نسب البطالة لم تصل إلى هذا التدني منذ سنة 2000، مرجعا الأمر إلى الجمع بين المال والسلطة وتضارب المصالح والريع والاحتكار، لأن هذه الأمور تجعل المستثمرين يهربون.

وانتقد بووانو عدم صدور مراسيم الميثاق الوطني للاستثمار، متسائلا أين نحن من مضاعفة الاستثمار الخاص؟ وأين هي حماية المنتوج الوطني؟ “قلتم ستخلقون 100 ألف منصب شغل بصنع في المغرب لكن الذي وقع رفعتم رسم استيراد بعض المنتوجات لأقاربكم، ثم أين هو الإصلاح الجبائي؟ الشركات الصغرى التي تربح أقل من 30 في المائة رفعتم عليها الضرائب من 10 الى 20 في المائة والشركات التي تربح أكثر من 100 مليون درهم خفضتم من 30 إلى 20 في المائة.”.
وتابع “اليوم فهمنا الاستثناء بعد فوز شركتكم بصفقة تحلية مياه البحر، ذلك أنكم شرعتم لمن يملك تعاقدا مع الدولة يفوق 1.5 مليار درهم كي لا تصل الضريبة على شركاته لنسبة 35 في المائة بل ستنزل إلى 20 في المائة”.
وشدد على أن ملف التشغيل لا يحتمل المزايدات السياسية ولا يحتاج الى مكاتب الدراسات، وقال إن التشغيل مسألة وطنية معقدة، داعيا أخنوش إلى تنظيم مناظرة وطنية للاستثمار برعاية جلالة الملك تحضر فيها كل الأطراف لكي تساهم في حل هذه الإشكالية سواء في هذه السنة أو فيما تبقى من عمر هذه الحكومة.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.