تأجيل محاكمة الريسوني في طورها الإستئنافي

أجلت محكمة الاستئناف في الدار البيضاء، اليوم الأربعاء محاكمة الصحافي سليمان الريسوني، رئيس تحرير جريدة “أخبار اليوم”، المتوقفة عن الصدور.

وقررت المحكمة تأجيل محاكمة الريسوني في طورها الإستئنافي، . إلى غاية 27 أكتوبر الجاري.

سليمان الريسوني، الذي حكم ابتدائيا بخمس سنوات سجنا نافذا، غاب عن جلسة النطق بالحكم، وأغلب جلسات محاكمته، جراء إضراب عن الطعام، الذي خاضه، والذي دام أزيد من 100 يوم، احتجاجا على اعتقاله، ورفض المحكمة طلبات دفاعه بتمتعيه بالسراح المؤقت.

سليمان نفى جميع التهم المنسوبة إليه، على رأسها الاعتداء الجنسي، مشددا، على أن “محاكمته سياسية، وهدفها الانتقام من كتابته وآرائه الصحافية”.

وفي المقابل، أعلن نشطاء في هيأة “مساندة الراضي، والريسوني، ومنجب، وباقي ضحايا انتهاك حرية التعبير في المغرب”، وكذلك، “اللجنة المحلية  فيالدارالبيضاء من أجل حرية عمر الراضي، وكافة معتقلي الرأي، وحرية التعبير”، عن تنظيم وقفة تضامنية مع الصحافي سليمان الريسوني، وعمر الراضي، والمعتقل السياسي نور الدين العواج يوم الأربعاء، بالتزامن مع انطلاق المرحلة الاستئنافية لمحاكمة الصحافي الريسوني أمام غرفة الجنايات في محكمة الاستئناف في الدارالبيضاء.

 


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.