عارضة أزياء تتهم المخرج رومان بولانسكي باغتصابها

اتهمت عارضة أزياء فرنسية المخرج البولندي الفرنسي رومان بولانسكي باغتصابها في سويسرا عام 1975 عندما كانت في الثامنة عشرة، قبل ساعات على بدء عرضه فيلمه الجديد في الصالات.

ونقلت صحيفة "لو بارزيان" اتهامات العارضة فالنتين مونييه لوهي للمخرج بولانسكي باغتصابها، لتضاف إلى سلسلة اتهامات من نساء أخريات في السنوات الأخيرة لهذا المخرج.

وأعلنت عارضة الأزياء السابقة أنها لم تتقدم آنذاك بشكوى عن هذا الجرم الذي يسقط بمرور الزمن. لكنها أكدت أنها أرادت الكشف عن هذه القضية بسبب بدء عرض فيلم "جاكوز" (اتهم) الذي يتناول قضية اليهودي دريفوس الشهيرة التي تقوم على خطأ قضائي.

وروت المصورة التي عملت عارضة في نيويورك، ومثلت في بعض الأفلام في الثمانينات:"لم يكن لي أي رابط شخصي أو مهني به وكنت بالكاد أعرفه".

وقالت مونيه التي تنحدر من عائلة صناعيين "كان الأمر بغاية العنف. بعد ممارسة التزلج في شاليه يملكه في غشتاد (سويسرا) قام بضربي حتى استسلمت ومن ثم اغتصبني بشبق عنيف".

ودافع إيرفيه تميم محامي السينمائي عن موكله وقال لصحيفة "لو بارزيان" إن رومان بولانسكي "يعترض بقوة على اتهام الاغتصاب" مشيرا إلى أن هذه الادعاءات تعود إلى 45 عاما "ولم ترفع أبدا إلى السلطة القضائية".

ولا يزال رومان بولانسكي ملاحقا في الولايات المتحدة بتهمة ممارسة الجنس بطريقة غير قانونية مع قاصر في العام 1977. لكنه فر من الولايات المتحدة قبل صدور الحكم النهائي بحقه.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. adil يقول

    شكرا لكم على هذا الموضوع الجميل