بعد شربهم “ليصانص”..المكفوفون يعلقون اعتصامهم بوزارة الحقاوي

بعد نقل “المكفوفين” المعطلين الذين كانوا معتصمين بالطابق الرابع بملحقة وزارة الحقاوي، إلى المستشفى بعض تعرضهم للإغماء، بشربهم “ليصانص”، إضطر أعضاء التنسيقية الوطنية للمكفوفين، أمس السبت، إلى تعليق الإعتصام داخل ملحقة وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية في أكدال بالرباط، مساء أمس السبت.

وفي تصريح لـ”بلبريس”، قال أحد أعضاء التنسيقية الذين أغمي عليهم بسبب الجوع:” أنه بعد مرور 5 أيام على اعتصامنا داخل ملحقة وزارة الأسرة والتضامن، ونحن جياع وعطشى، وقطع الماء والكهرباء علينا، تدهورت صحتنا، فأغمي على اثنين منا، وتم نقلنا إلى مستشفى ابن سينا”، مضيفا ” وعند الساعة السادسة من مساء أمس، أقدم بعض الأعضاء المعتصمين على شرب الوقود وتم إسعافهم، بسرعة”.

وأضاف: “بعد الوضعية التي آلت إليها الأمور، ونظرا للوضعية الصحية التي أصبح عليها الأعضاء، قررنا أمس أن نقوم بإنهاء الاعتصام اضطراريا”.

وشدد العضو بتنسيقية المكفوفين على أن الحكومة لا تريد حل الملف، وهم مصرون على التوظيف المباشر، أو “الاستشهاد” في سبيل قضيتهم، كاشفا أن الخطوة المقبلة ستكون قوية خلال اليوم الوطني للمعاقين.

وعبر المصدر ذاته عن استنكاره من “تعنت وتجبر” الوزارة الوصية عليهم من المسؤولية  وإغلاقَ باب الحوار في وجوههم، وبالمقابل استعمال المقاربة الأمنية لصدهم عن المطالبة بحقوقهم.

يشار إلى أن ملحقة وزارة الحقاوي التي اقتحمها المفوفون الثلاثاء الماضي، عرفت تطويقا أمنيا ووضع حواجز حديدية لإبعاد المكفوفين المعطلين من الاقتراب من المبنى للتضامن مع زملائهم، وتواجد سيارات الإسعاف والإطفاء ليلا،و نهارا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More