عكس ما يتداول في وسائل التواصل …. منصة سلا عرفت اقبالا جماهيريا مهما

شهدت مدينة الرباط مساء أمس الجمعة افتتاح الدورة 19 لمهرجان موازين إيقاعات العالم، بعد أربع سنوات من الانقطاع بسبب جائحة كورونا حيث نضمت حفلات أولى ليالي النسخة الحالية على مختلف المنصات المخصصة لذلك.

واحتضن المسرح الوطني محمد الخامس، حفل الفنانة اللبنانية كارول سماحة، وسط حضور جماهيري كبير، حيث قدمت صاحبة أغنية " فوضى" باقة متنوعة من أشهر أغانيها وهو الشيء الذي  أشعل حماس عشاقها.


وحج
عشاق فن الراب، لحفل الفنان الايفواري ديدي بي الذي نظم في المنصة  المخصصة للموسيقى العالمية  السويسي،للاستمتاع بأشهر قطعه الموسيقية، حيث قدم عرضا فنيا متنوعا تفاعل معه الجمهور بشكل ملفت.


وأحيت
النجمة المغربية لطيفة رأفت حفلا فنيا على منصة سلا الذي افتتحها الفنان الشاب موتشي، قبل أن تعتلي هذه الأخيرة الخشبة تحت تصفيقات الجمهور الذي استقبلها بالزغاريد وردد معها أغانيها الشهيرة على غرار توحشتك بزاف  ومغيارة وراني جاي وعيشي يا بلادي التي افتتحت بها وصلتها الغنائية الموسيقية بايقاعات مغربية متنوعة.

وعلى عكس التوقعات، لم تستطع منصة النهضة استقطاب جمهور كبير في حفل الافتتاح الذي أحيته الفنانة المصرية أنغام وهو الأمر الذي أحرج الفنانة نفسها وفريق عملها حسب شهود عيان قبل أن تعتلي المنصة بعد تأخير قصير.


ويذكر
أن النسخة الحالية لمهرجان موازين ستستمر الى غاية 29 يونيو الجاري، وستعرف مشاركة نخبة من الفنانين المغاربة والعرب من بينهم الفنانة سميرة سعيد وهيفاء وهبي ومروان خوري بالإضافة الى حفل كوكب الشرق أم كلثوم الذي سيقدم بتقنية الهولوغرام على خشبة مسرح محمد الخامس.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.