المنصوري بين الغياب والحضور بالمجلس الوطني لحزب الاصالة والمعاصرة

قبل ساعات قليلة من انعقاد المجلس الوطني لحزب الاصالة والمعاصرة يتساءل متتبعوا الشان السياسي في المغرب عن حضور فاطمة  الزهراء المنصوري، المنسقة الوطنية للقيادة الجماعية من عدمه، في اول جلسة للمجلس الوطني للحزب بعد انتخاب القيادة الجماعية.

وعقد الأربعاء الفائت، اجتماع المكتب السياسي المصغر كما كان مبرمجا. لكن، بشكل مفاجئ، شاركت المنصوري عن بعد في هذا الاجتماع الذي دعت إليه بعد فترة توقف طويل، وفق بلاغ للحزب،هذه سابقة في الحزب حيث يقود رئيس لهذا الحزب اجتماعا عن بعد دون تفسير سبب ذلك.

و رغم محاولة القيادة الجماعية الظهور بشكل منتظم، وعدم تهويل غياب المنصوري ، الا ان هنامك عدة اسئلة تطرح حول غياب المنصوري المتكرر، في غياب بلاغ رسمي يوضح غيابها المثير من مدة من المشهد الحكومي والحزبي والسياسي.

هذا الأسبوع، غابت المنصوري عن أكثر المواعيد أهمية في جدول الأعمال، سواء بالنسبة إليها كزعيمة جديدة لحزب هو الثاني في البلاد، أو بصفتها وزيرة في الحكومة، والأربعاء الماضي، لم تشارك المنصوري في جلسة مناقشة الحصيلة النصفية للحكومة، بمجلس النواب التي قدمها رئيس الحكومة، وويوم الخميس ايضا، لم تشارك المنصوري في اجتماع المجلس الحكومي،فهل ستحضر اليوم ام ستغيب عن اشغال اول مجلس وطني في ظل القيادة الجملعية مرة اخرى؟


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.