المغرب يتخذ خطوات جديدة لضمان السلامة في التظاهرات الرياضية ومكافحة العنف-فيديو

أعلنت الحكومة اليوم الخميس 1 فبراير الجاري، عن مصادقتها على مشروع المرسوم رقم 2.23.155 يتعلق بإحداث لجان محلية لمكافحة العنف بالملاعب الرياضية، قدمه شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة.

ويندرج هذا المشروع، وفق بلاغ توصل به "بلبريس" في إطار تفعيل أحكام الفصل 19-308 من القانون رقم 09.09 المتعلق بتتميم مجموعة القانون الجنائي، الذي ينص على أن يعهد إلى السلطة الحكومية المكلفة بالرياضة والجامعات والأندية الرياضية واللجنة المحلية لمكافحة العنف بالملاعب الرياضية المحدثة بنص خاص والسلطات والقوات العمومية وضباط الشرطة القضائية-كل فيما يخصه- بتنفيذ المقررات الصادرة عن المحكمة بالمنع من حضور المباريات أو التظاهرات الرياضية.

ويهدف مشروع هذا المرسوم إلى ضمان التنسيق بين مختلف الفاعلين في مجال مكافحة العنف بالملاعب الرياضية على المستوى الترابي؛ وتحديد تركيبة اللجنة المحلية لمكافحة العنف بالملاعب الرياضية، التي تضم الممثلين الإقليميين للسلطات الحكومية المعنية والجهات المتدخلة في عملية مكافحة العنف بالملاعب الرياضية؛ مع التنصيص على الاختصاصات المسندة للجنة المذكورة.

كما يتضمن هذا المشروع مقتضيات تحدد كيفيات عقد اجتماعات اللجنة المحلية وسير أشغالها واتخاذ قراراتها؛ مع إسناد كتابة اللجنة المحلية إلى السلطة الحكومية المكلفة بالرياضة، وتحديد المهام التي ستتولى القيام بها.

وقال مصطفى بايتاس في الندوة الصحفية التي تلت الإجتماع الحكومي، اليوم الخميس، إن هذا المرسوم يأتي في إطار القانون الذي يهم مجموعة من القانون الجنائي الوطني الذي يعطي مقتضيات تطلب من الحكومة أن تصدر نصا تنظيميا ينظم اللجن على المستوى الإقليمي.

وأوضح بايتاس أن اللجن المحلية المذكورة سوف يعهد عليها القيام بالإجراءات التي يفرضها موضوع العنف في الملاعب الرياضية، وستحدث على صعيد كل عمالة وكل إقليم كما أن مهمة هذه اللجنة هو تتبع سير التظاهرات الرياضية أمنيا داخل الملاعب أو خارجها سواء قبل وخلال وبعد هذه المباريات.

وسيكون ذلك من خلال وضع الآليات التي تمكن من محليا من تنفيذ المقررات القاضية بالمنع التي تصدرها المحكمة ومسك المعطيات التي تتضمن لائحة بهويات وصور المعنيين بالأمر، علاوة على تتبع نظام التذاكر واقتراح آليات تجويده وأيضا إبداء وتنفيذ برامج التأهيل الأمني للملاعب، يضيف بايتاس

 

 


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.