لفتيت: الجهوية المتقدمة مسألة ''مفروغ'' منها والتوجيهات الملكية حسمت الموضوع-فيديو

أكد وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت أن "مسألة الجهوية المتقدمة هي مسألة مفروغ منها"، مشيرا إلى أن "التوجيهات الملكية السامية حسمت الموضوع في هذا الإطار والجهة هي اللبنة الأساسية للبلاد".

واعتبر لفتيت خلال رده على أسئلة حول الجهوية المتقدمة، خلال جلسة الأسئلة الشفوية، الثلاثاء بمجلس المستشارين، أن "قيمة الجهوية ستُظهر عندما يُطلق ميثاق اللاتمركز الإداري للوجود".

وأكد المسؤول الحكومي على "ضرورة تطبيق الجهوية المتقدمة في أقرب الآجال لتحقيق النموذج المنشود"، مشيرا إلى أن "المواطنين ما زالوا يواجهون مشاكل إدارية حيث يضطرون للتوجه إلى العاصمة الرباط لحلهاث.

وأكد لفتيت على أن توجيهات الملك في هذا المجال هي محسومة، وأن المجال الجهوي هو المكان المناسب لحل المشاكل وتنفيذ البرامج التنموية، وأن ميزانية الدولة يجب أن لا تظل مركزية بل يجب أن تعود للمناطق لتحقيق التنمية المحلية.

وفيما يتعلق بالتمويلات المخصصة للجهات في إطار تنزيل الجهوية المتقدمة، أوضح لفتيت أن المبلغ المخصص لتمويل الجهات ليس سقفًا، ويمكن أن يرتفع إذا زادت الموارد الذاتية للجهات، مؤكدًا أن العمل اليوم سيسمح للجهات بتطوير مواردها المالية لتفوق 10 ملايير درهم.

 

 


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.