حقوقيون ينظمون وقفة احتجاجية في الرباط احتجاجًا على تضييق الحركة الحقوقية والديمقراطية

تستعد الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، لتنظيم وقفة احتجاجية وطنية قبالة مبنى البرلمان بالرباط يوم غد الأحد 16 يوليوز الجاري، تنديدا بـ”ما تتعرض له الحركة الحقوقية والديمقراطية المغربية من تضييق”.

وقالت الجمعية في نداء خاص بالوقفة الاحتجاجية، إنه “بعد التصريح العدواني واللامسؤول لوزير الداخلية السابق داخل مبنى البرلمان يوم 15 يوليوز 2014، والذي كال فيه وزير الداخلية عدة اتهامات للحركة الحقوقية بكونها كيانات تخدم أجندات خارجية، وتقف في وجه مكافحة الإرهاب، تلاه هجوم ممنهج وحملة محمومة”.

وعدَّدت الهيئة الحقوقية ذاتها مظاهر ما وصفتها بـ”الحملة المحمومة”، موضحة أنها أصبحت إلى جانب غيرها من المنظمات الحقوقية، “موضوع منع ممنهج من تنظيم أنشطتها ومؤتمراتها بالقاعات العمومية وحرمانها من وصولات الإيداع أو رفض تسلم تصريح التأسيس أو تجديد هياكل المنظمات وفروعها، وحرمانها من الدعم العمومي والتضييق على شركائها، وتسخير القضاء ضد مناضليها ومناضلاتها والتشهير بهم عبر وسائل الإعلام التابعة للدولة وأجهزتها الأمنية”.

ودعت الجمعية كافة القوى الحقوقية والسياسية والنقابية والنسائية والشبابية والجمعوية وكل الفعاليات الغيورة على حقوق الإنسان إلى المشاركة في الاحتجاج للمطالبة برفع كافة أشكال المنع والتضييق.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.