قائد الأركان الجزائري في زيارة رسمية لفرنسا هي الأولى من نوعها منذ 17 عاما

يُجري قائد الأركان الجزائري سعيد شنقريحة، الإثنين، زيارة رسمية إلى فرنسا، هي الأولى من نوعها منذ 17 عاما لمسؤول عسكري بهذا المستوى.

وقال البيان وزارة الدفاع الجزائرية إن “الزيارة تندرج في إطار تعزيز التعاون بين الجيش الوطني الشعبي والجيوش الفرنسية، وستمكن الطرفين من التباحث حول المسائل ذات الاهتمام المشترك”.

وتحمل الزيارة دلالة رمزية إذ أنها الأولى لقائد جيش جزائري إلى فرنسا منذ حوالى 17 عاما، إذ تعود آخر زيارة لرئيس أركان جزائري إلى فرنسا للراحل أحمد قايد صالح في ماي 2006.

وقبل أيام نقلت وكالة الأنباء الفرنسية الرسمية عن مصادر عسكرية لم تسمها قولها، إن شنقريحة يعتزم زيارة باريس “تحضيرا لزيارة الرئيس عبد المجيد تبون المقررة إلى فرنسا في مايو المقبل”.

ولم يذكر البيان الجزائري معلومات بشأن مدة زيارة المسؤول العسكري إلى فرنسا.

وتأتي زيارة شنقريحة إلى فرنسا قبل زيارة دولة مرتقبة للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى باريس في ماي المقبل.

ويأمل ماكرون في هذه المناسبة بمواصلة العمل على الذاكرة والمصالحة بين البلدين.

وأعادت زيارة إيمانويل ماكرون إلى الجزائر في غشت العلاقات الثنائية إلى مسارها الطبيعي، بعد أزمة مرتبطة بتعليقات أدلى بها في أكتوبر 2021.

 


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.