الركراكي: سنخوض مباراة كندا للفوز وضمان التأهل إلى الثمن والسعي وراء التعادل فخ -فيديو

أكد الناخب الوطني وليد الركراكي، أن المنتخب الوطني المغربي سيدخل مباراة الغد أمام كندا، لتحقيق الانتصار بغية التأهل للدور الثاني، مشيرا إلى أن الكل عازم على تحقيق نتيجة إيجابية في آخر مباريات الدور الأول، لمواصلة المشوار في نهائيات كأس العالم قطر 2022.

وأضاف الركراكي، في الندوة الصحفية التي تسبق مباراة كندا، أن المنتخب لا يهمه ما يريده الكنديون، بل يهم ما يريده المغاربة وهو تحقيق الانتصار للتأهل، لأن هذا هو الهدف الذي تم وضعه، موضحا أنه من غير المعقول التفكير في الخسارة أو التعادل في المباراة الأخيرة، كون أن كل اللاعبين لديهم ثقافة الانتصار.

وفيما يخص الإصابات، أوضح وليد الركراكي، أنه كالعادة سينتظر الطاقم لآخر الدقائق لمعرفة اللاعبين الذين سيخوضون اللقاء غدا أمام كندا، مشيرا إلى أن بعض اللاعبين خاضوا لقاء بلجيكا بجاهزية لم تصل 100%، بل خاضوها بتركيز عال وكامل، لذا الكل سيكون جاهزا لتحقيق الأهم وهو التأهل للدور الثاني.

وأكد الركراكي أن التفكير في التعادل سيكون غلطة كبيرة يرتكبها اللاعبون والطاقم، لأنه لا يجب الوقوع في الفخ، لذا سيكون التفكير في تحقيق الانتصار وتقديم 100% من القدرات لكتابة التاريخ.

وختم الركراكي تصريحاته، بالإشارة إلى أن المباراة أمام كندا ستكون بمثابة نهائي، موضحا أنه لا يريد إقحام السياسة في الرياضة، ومؤكدا أنه شجع دول إفريقية، كما أنه ممتن لدعم الدول العربية.

وأشاد الناخب الوطني وليد الركراكي، اليوم الأربعاء ، بالثقة التي أصبحت المنتخبات الإفريقية تضعها في أبناء بلدها، مشددا على أنه “ما كاين حتى واحد غادي يعرف لبلادنا ويزرع الروح فاللاعبين ديالنا قدنا حنا ولاد البلاد”.

وقال الركراكي خلال الندوة الصحافية التي تسبق المباراة التي ستجمع المنتخب الوطني بمنتخب كندا يوم غد الحميس (1 دجنبر)، إنه “بالنسبة لينا مزيان الكرة الإفريقية ملي بداو كيتيقو فولاد البلاد وولاد الشعب”.

وأضاف “حنا لاعبين قدام وكنعرفو بلادنا أكثر من أي واحد”.

وتابع الركراكي “أنا فرحت البارح لمدرب السينغال أليو سيسي ملي تأهلو، وهادي المرة الثانية اللي كيأهل فيها بلادو لكأس العالم ودابا دازو للدور الثاني”، مشيرا إلى أن “السنغال دابا وراتنا واحد الطريق اللي حتى حنا بغينا ندخلو فيها ونزيدو للقدام”.

واكد المتحدث نفسه“إن منتخب السنغال الإفريقي زاد من حماسنا”.

وأضاف “وليد” على أنه””يريد التأهل للدور الثاني بغض النظر على المرتبة التي سيحقهها المنتخب المغربي في هذه المجموعة”،مبرزاً على أن “الكرة في ملعب المنتخب المغربي دون انتظار نتيجة المباراة الأخرى بين كرواتيا وبلجيكا”.

 

وسيلعب المنتخب المغربي غداً لقاء مصيري ضد المنتخب الكندي ابتداءً من الساعة 14:00 GMT+1،على أرضية ملعب البيت بمدينة “الخور” القطرية.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.