مصدر لـ"بلبريس": المهاجري لم يلتحق بأي حزب وكل ما يتم الترويج له مجرد إشاعات

كشف مصدر جد مقرب من النائب البرلماني مولاي هشام المهاجري، أن ها الأخير لم يلتحق بأي حزب بعد طرده من حزب الأصالة والمعاصرة.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن خبر إلتحاق المهاجري بحزب الاستقلال مجرد إشاعة، مبرزا أن المهاجري لا زال يناقش مع نفسه ومحيطه الحزب القادر على إيستيعاب أفكاره من أجل تمثيله في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

وشددت ذات المصدر، على أن هشام المهاجري سيعلن عن الحزب الذي سيمثله في الاستحقاقات التشريعية المقبلة في أقرب وقت عبر صفحته الرسمية بـ"الفايسبوك".

وعن طرده بـحزب الأصالة والمعاصرة، أكد ذات المصدر، على أن المهاجري تلقى طرده من الحزب عبر مواقع إلكترونية، ولم يتم فتح أي نقاش معه حول هذا الأمر.

وتابع المتحدث ذاته قائلا "وهبي سينتهي به الحال كما انتهى بسابقيه، وقراره غير مقبول على سواء شكلا أو مضمونا، لكن الانتخابات وحدها الكفيلة بتحديد من يقف الشعب إلى جانبه".


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.