ماء العينين: اعتماد القاسم الانتخابي على أساس المسجلين يعصف بكل المكتسبات الديمقراطية

قالت القيادية في حزب العدالة والتنمية، أمينة ماء العينين، إن اعتماد القاسم الانتخابي على أساس المسجلين، عصف بكل المكتسبات الديمقراطية الهشة، التي نجح المغرب في ترسيخها.

وأوضحت ماء العينين، في تدوينة على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، “إن قراءة هذا المتغير الخطير بربطه بحسابات الخريطة الانتخابية، أو بهزم العدالة والتنمية انتخابيا، هو تحريف للنقاش”، مشددة على أن النقاش حول القاسم الانتخابي، “نقاش عميق يهم مستقبل الديمقراطية، ومعنى العملية الانتخابية بغض النظر عن الفائز في الانتخابات”.

وأضافت النائبة البرلمانية أن القاسم الانتخابي المقترح لا يخلق تقاطبا من وجهة نظرها، بين من مع العدالة والتنمية، ومن ضدها، وإنما يخلق تقاطبا بين من مع الديمقراطية، ومن ضدها.

وأكدت القيادية بحزب المصباح أنه من وجهة نظرها، “يمكن أن يهزم العدالة والتنمية وقد ينتصر، وقد يتجاوز وضعه الداخلي المأزوم، وقد لا يفعل، لكن الأكيد أنه سيصعب في المستقبل تدارك خطأ قاتل، يمس بمبادئ الديمقراطية الكبرى”.

ويتمسك حزب العدالة والتنمية، من بين كل الأحزاب السياسية، بمعارضة اعتماد القاسم الانتخابي على أساس المسجلين، حيث من المرتقب أن يصوت فريقاه بالبرلمان، بالرفض ضد مشروع القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.