البام على صفيح ساخن.. هجرة جماعية بوجدة من حزب “التراكتور” إلى “الحمامة”

لازال نزيف الاستقالات داخل الأحزاب المغربية مستمرا، على بعد أشهر قليلة من موعد الانتخابات المقبلة.

وكشف مصدر مطلع لـ "بلبريس" أن إقليم وجدة، شهد خلال اليومين الماضيين، إستقالة سبعة أعضاء من حزب الأصالة والمعاصرة ، بسبب ما اعتبروه إقصاءا وتهميشا.

وقرر كل من هشام الصغير، رئيس مجلس عمالة وجدة أنكاد، عبد القادر الحضوري رئيس جماعة أهل أنكاد، ورشيد بوكرون نائب رئيس المجلس البلدي، وإدريس أقديم النائب الثاني لرئيس المجلس البلدي، والنائب الأول لجماعة سيدي موسى لمهاية، ورئيس جماعة لبصارة ونائبه، تقديم استقالاتهم والالتحاق بشكل رسمي لحزب التجمع الوطني للأحرار.

ويأتي التحاق سبعة أعضاء إلى حزب الحمامة، هو تغيير جهة الشرق نحو الأفضل والمساهمة في تمكين مرشحي الأحرار من أعلى مناصب القرار جهويا.

وتجدر الإشارة إلى أن، هذه الضربة الموجعة التي تلقاها حزب الأصالة والمعاصرة ، ليست الأولى بعدما غادر في وقت سابق 8 أعضاء بجهة بني ملال خنيفرة، احتجاجا على إعفاء المنسق الجهوي عادل بركات، من مهامه.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.