فضيحة...أحزاب تفشل في عقد إجتماعاتها عن بعد

علمت "بلبريس" بأن احزاب ممثلة في البرلمان، حاولت عقد لقاءاتها عن بعد باستعمال الوسائل التكنولوجية الحديثة، وتماشيا مع حالة الطوارئ الصحية المعلنة بالمملكة، والتي تمنع الإجتماع داخل مكان مغلق لأكثر من شخصين، خوفا من انتشار العدوى.

وحسب مصادر حزبية مطلعة، فقد حاولت ثلاثة أحزاب عقد لقاءات مكاتبها السياسية عن طريق الفيديو منذ منتصف الشهر الماضي، لكن إدارة أحزابها، فشلت في ذلك لعدم توفر المعدات التقنية لديها، وكذا لرفض مسؤوليها ببعض المناطق عقد اللقاءات عن بعد.

ووفق المصادر ذاتها، فباستثناء حزبين يتواجدان في الحكومة قاما بعقد لقاءاتهما الشهرية الإعتيادية عن طريق تقنية "فيزيون كونفيرونس"، فيما احزاب اخرى حاولت هي الاخرى الدخول عن الخط ومحاكاة التقنية، لكنها فشلت في ذلك، رغم أن تقنية أضحت معتمدة عالميا وليس وطنيا فقط.

المصادر ذاتها، شددت بأن الضعف التي تعيشها أغلب الاحزاب الحكومية، ساهم في غيابها عن الساحة في هذه الظروف العصيبة التي تمر منها المملكة وباقي دول العالم، خاصة شبيباتها التنظيمية التي تلتهم ميزانيات ضخمة، لكنها تغيب وقت الشدة والازمات ومايقع اليوم خير دليل على ذلك.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.