"كورونا" تفضح ضعف التواصل الحكومي

لجأ نشطو مواقع التواصل الإجتماعي بالمغرب، إلى مقارنة تدبير السلطة العمومية لجائحة فيروس كورونا، مع بعض الدول الاقليمية والدولية، خاصة المتواجدة شمال البحر الابيض المتوسط.

ويأتي لجوء النشطاء الى المقارنة، مباشرة بعد تسريب معطيات حول وجود صراعات خفية داخل وزارة الصحة بين بعض الأطر، حول الندوة الصحفية المقتضبة للوزارة بشكل يومي تقريبا، حول اخر تطورات الحالة الوبائية بالمغرب في ظل إنتشار فيروس كورونا.
وعاد نقاش الإستراتيجية التواصلية للسلطة الحكومية مع الجائحة، بفعل التغير المستمر للأطر التي تظهر مؤخرا على الشاشات لتقديم حصيلة المصابين والوفيات بالفيروس، في تراجع للخطوات التي إعتمدتها السلطة في بداية الازمة
.
ويعيب النشطاء على المسؤولين المغاربة، عدم تقديم توضيحات كافية وشافية لإنتشار الفيروس، وإقتصارهم على قراءة المعطيات العامة المتواجدة على البوابة الإلكترونية للوزارة، بالإضافة إلى رسائلهم وتصريحاتهم الغير مقنعة والتي يفنذها الواقع، في حين تحاول العديد من الدول طمأنة شعوبها بشكل علمي وبأدلة ملموسة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.