الطوارئ الصحية:جنود الخفاء الساهرون على توفير المواد التموينية

يتحدى العاملون في عدد من القطاعات الإنتاجية ( تقنيون، مهندسون، مديرون ،عمال) يوميا ، مختلف الإكراهات والمخاطر، كي لا تعاني الأسواق الوطنية من أي نقص في المواد التموينية الأساسية ، خاصة في ظل هذه الفترة الدقيقة والحرجة المطبوعة بجائحة فيروس كورونا (كوفيد 19).

فعلى شاكلة المجالات الأخرى المهمة، شمر هؤلاء على سواعدهم من أجل ضمان الإمداد المنتظم للأسواق الكبرى، ومحلات البقالة الصغرى، مما أدى إلى تأكيد الضمانات التي قدمتها السلطات للمواطنين بشأن استمرارية العرض الكافي من المنتجات ذات الاستهلاك الواسع .

وفي هذا الصدد أكدت الفدرالية الوطنية للصناعة الغذائية ، أنه منذ الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية من أجل التصدي لانتشار فيروس كورونا،" تعبأت المقاولات المنضوية تحت لواء الفدرالية ، في إطار مختلف الجهود الوطنية، من أجل الاستمرار في تلبية احتياجات مواطنينا، مع الاحترام التام لتدابير السلامة الصحية للعاملين بهذه المقاولات ".

وحسب الفدرالية، فقد تنفيذ ما تم الوفاء به .. إذا أن جميع وحدات الإنتاج تشتغل في الوقت الراهن بأقصى طاقتها ،" وإذا دعت الحاجة، فإننا مستعدون لمضاعفة جهودنا لتلبية الطلب ومختلف احتياجات السوق ".

ففي وحدات إنتاجية متواجدة بالعاصمة الاقتصادية، والتي فتحت أبوابها في وجه وكالة المغرب العربي للأنباء، تستمر دينامية الإنتاج بشكل عادي، مع التغير الوحيد المسجل المتمثل في تعزيز تدابير السلامة الصحية والنظافة أكثر من المعتاد .

وبهدوء وثقة في النفس، فإن المسؤولين بهذه الوحدات الإنتاجية، شأنهم شأن الفرق المشتغلة هناك، لا يظهرون أي إشارة تدل على شعور بالقلق أو الذعر ، بل على العكس من ذلك، يقولون إنهم على استعداد للمرور إلى سرعة أكبر في الإنتاج ، إذا لزم الأمر ذلك .

ففي الوحدة الإنتاجية بالدار البيضاء التابعة لمجموعة كوسيمار ، لا شيء يحول دون مواصلة المسار الطبيعي للأنشطة بمختلف مراحلها.. وهي الوضعية التي سمحت ، كما سجل ذلك بعين المكان، بمراكمة مخزون كبير من أشكال مختلفة من مادة السكر(القالب ، السكر المقطوع، السانيدة ).

وصرح عبد الرحمان العلوي ( مسؤول بمجموعة كوسيمار/ le directeur-adjoint en charge du conditionnement à la raffinerie de Casablanca )، خلال زيارة فريق يمثل وكالة المغرب العربي للأنباء للوحدة الإنتاجية كوسيمار بالدار البيضاء ، " أن نشاط هذه الوحدة يتم بطريقة عادية جدا، بشأن كل عمليات الإنتاج ".

وأضاف أن هذه الوحدة التي تعالج السكر ، تعمل بكامل طاقتها، ولا يوجد أي مشكل بشأن عمليات الإنتاج، مشيرا إلى وجود مخزون يغطي عدة أشهر بما في ذلك شهر رمضان .

وبشأن النظافة، وفي ظل هذه الظرفية الاستثنائية ، فقد لفت العلوي إلى أن المصلحة الطبية / الاجتماعية للمجموعة ، اتخذت الترتيبات الضرورية لضمان سلامة العاملين بهذه الوحدة .

ففي جميع أنحاء المصنع، يضيف العلوي، تم تركيب تجهيزات لتوزيع سوائل التعقيم، مشيرا إلى أنه يتم التقيد بشروط النظافة، ولا سيما ما تعلق بارتداء القفازات والأقنعة، وكذا احترام المسافة اللازمة بين العاملين، وغسل اليدين بشكل متكرر.

وما قيل عن وحدة إنتاج مادة السكر، ينطبق على وحدة أخرى، حيث يتم تزويد السوق الوطنية بمختلف المنتجات المشتقة من الحليب، التي هي مصدر مهم للبروتينات والفيتامينات.

وفي هذا السياق ، أبرزت أمل بن القاضي المديرة الجهوية للمبيعات ( سنطرال دانون / Directeur régional des ventes atlantique ) ، أن وحدات الإنتاجية لهذه الأخيرة تعمل بشكل متواصل وعلى مدار اليوم، ولديها مخزون كاف وضروري لتلبية مختلف الاحتياجات الحالية والمستقبلية، خاصة مع اقتراب شهر رمضان المبارك .

وقالت إن الفرق المكلفة بالمبيعات، التي تضم أكثر من 2500 من العاملين المتضامنين والملتزمين والمعبئين ، تعمل من أجل استمرارية التزود بمختلف المنتجات الموجهة لجميع المغاربة في سياق جديد لم يسبق له مثيل .

وبعد أن أشارت إلى أن هذه الفرق تزور 75 ألف تاجر شريك يوميا وتزودهم بهذه المنتجات، طمأنت المستهلكين بشأن توفر مختلف المنتجات.

وفي الاتجاه ذاته أشار عادل حيمد (رئيس وكالة الدار البيضاء سنطرال دانون / Area Sales Manager )، إلى أنه في ظل هذا الوضع الحالي غير مسبوق، فإن سنترال دانون اتخذت جميع الإجراءات الوقائية اللازمة من أجل حماية جميع العاملين .

وتابع أن عمليات تطهير وتعقيم جميع المنشآت التقنية والصناعية والعربات، يتم القيام بها بشكل منتظم (شاحنات التوزيع ، ونقل الموظفين .. وما إلى ذلك)، كما يتم قياس درجات الحرارة بالنسبة لكل عامل بمجرد دخوله منشآت الإنتاج ، علاوة على احترام تدابير السلامة الصحية، والوقائية ، التي تتجاوز مرحلة التسليم لتهم أيضا نقط البيع.

وفي السياق ذاته، أكدت مجموعة مغربية أخرى تنشط في مجال الصناعة الغذائية أنها تتعاطي بفعالية تامة مع الظرفية الحالية، مشيرة إلى أن هذه الأخيرة لم تؤثرعلى أنشطتها .. يتعلق الأمر بلوسيور كريستال، التي تسوق مجموعة كاملة من العلامات التجارية من زيوت الأكل، ومنتجات أخرى ( صابون، منتجات النظافة).

وقال مصطفى حسيني المدير العام المساعد بمجموعة لوسيور كريستال

/ directeur général-adjoint de Lesieur Cristal ) " لقد وضعنا تدابير وإجراءات مناسبة لحماية صحة العاملين بلوسيور كريستال "، لافتا إلى أنه تمت تعبئة جميع مكونات المجموعة لتزويد السوق الوطنية بالمنتجات الأساسية ، سواء منتجات وزيتون المائدة، أوزيت الزيتون ".

وأضاف أن المصانع والوحدات الصناعية التابعة للمجموعة تعمل بطريقة "عادية " تماما، وتنتج يوميا مجموعة كاملة من المنتجات.

وقال أيضا نواصل ضمان تزويد أكثر من 60 ألف نقطة بيع في جميع أنحاء المملكة، من خلال شبكة التوزيع الخاصة بالمجموعة، سواء تعلق الأمر بالمحلات التجارية الصغيرة أو الأسواق التجارية الكبرى والمتوسطة ".

وأكد أن المخزون الموجود حاليا في المواقع الصناعية للمجموعة ، بالإضافة إلى السلع التي سنستلمها في الأسابيع المقبلة " يوفر رؤية جيدة للغاية ويطمئننا على قدرتنا بشأن ضمان توفير العرض الكافي بشأن منتجاتنا".

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. adil يقول

    شكرا لكم على هذا الموضوع الجميل