كورونا...القطاعات الحكومية تتضامن باستثناء الاتصال "يصفي الحسابات"

باستغراب شديد يتابع وزراء الحكومة الصراعات والإتهامات المتبادلة بين الفاعلين بقطاع الاعلام والاتصال والثقافة، وكذا المسؤولين عن الوزارة بمن فيهم مقربين من الوزير الحالي على القطاع حسن عبيابة.

ويعزى إستغراب أعضاء الحكومة على قطاع زميل لهم بالأساس، إلى الصراع والتبادل اللفظي بين الفاعلين بالقطاع، سواء التابعين للقطب العمومي أو الهيئات النقابية والدستورية المعنية بالشأن الثقافي والإعلامي، حيث يرى الجميع بأن اللحظة الفاصلة التي تمر منها البلاد، تقتضي التوحد وترك النقاشات و"تصفية الحسابات" إلى وقت زوال الجائحة.

ووفق معطيات حصلت عليها "بلبريس"، فحسن عبيابة المكلف بقطاع الاتصال والثقافة والشباب والرياضة، يشغل أيضا منصب الناطق الرسمي باسم الحكومة، رغم غيابه عن المشهد خلال هذه الفترة المتميزة بتدبير جائحة كورونا، لكن قطاعه الحكومي حاضر في النقاش والصراع.

المعطيات ذاتها، أوضحت بأن الجميع يعرف السياق التي جاءت فيه الحكومة المعدلة التي إلتحق بها حسن عبيابة، لكن مواصلة الصراع داخل قطاع الثقافة والاتصال تحديدا، سيشوش على التضامن المتفرد الذي أبان عنه المغاربة وجميع مؤسسات الدولة بعيدا عن سياسة إستغلال الظرفية والاوضاع الحالية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.