الكراوي : النظام الاقتصادي الجديد يضعف دور المؤسسات والمنظمات الدولية

اعتبر رئيس مجلس المنافسة، ادريس الكراوي، أن النظام الاقتصادي العالمي أصبح مطبوع بتطور جيل من الحروب التجارية بدأت تفرز ممارسات منافية للمنافسة الحرة والنزيهة، من نوع جديد تأخد شكل صدمات تجارية حقيقية بالرغم من مخلفاتها زعزعة الاستقرار المالي والاقتصادي للأمم.

ويعتبر الكراوي في ندوة دولية صباح اليوم بالرباط، بحضور سعد الدين العثماني رئيس الحكومة ووالي بنك المغرب عبد اللطيف الجواهري، أن النظام الاقتصادي العالمي الجديد، يساهم بشكل كبير في إضعاف دور المؤسسات والمنظمات الدولية والجهوية الأممية المختصة، وما يطرحه هذا الوضع من تحديات على السلطات الوطنية للمنافسة .

ويضيف المتحدث أن " المغرب انتج منذ حصوله على الاستقلال، خيارا استراتيجيا قوامه الحرية الاقتصادية والتعددية السياسية، في إطار مؤسسات كرست دستوريا حق الملكية الخاصة، وحق المبادرة الحرة"

واسترسل الفاعل الاقتصادي في كلمته في الندوة حول "سياسات وقانون المنافسة: تجارب وطنية وشراكة دولية" أنه تثمينا لهذا الخيار، انخرط المغرب في مسلسل الإصلاحات الاقتصادية، التي ارتكزت على تشجيع المبادرة الحرة، وتحسين مناخ الأعمال، والنهوض بالقطاع المصرفي، ودعم مبادرة الحكامة المسؤولة والشفافية ".

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.