الأميرة للا سلمى تعود للظهور بنشاط لمؤسستها

أوردت يومية "أخبار اليوم"، أن الأميرة للا سلمى ستستأنف أنشطتها الرسمية، من مدينة العيون في نشاط تنظمه مؤسسة للا سلمى لمحاربة السرطان، بعد آخر ظهور رسمي لها في 24 أكتوبر عام 2017.

الجريدة ذاتها، أوردت وفق صحيفة  "Lavanguardia " الإسبانية، أن الأميرة للا سلمى، طليقة الملك محمد السادس، عادت لتباشر أنشطتها بشكل اعتيادي على رأس مؤسسة للا سلمى لمحاربة السرطان، والتي يوجد مقرها داخل أسوار المشور السعيد بالرباط، وهي على تنسيق دائم مع الكاتبة العامة للمؤسسة لطيفة العابدة.

ووفق المنبر ذاته فإن الأميرة للا سلمى تستعد، خلال الأيام المقبلة، لترؤس حفل افتتاح المركز الجهوي للأنكولوجيا ودار الحياة بمدينة العيون، والذي كانت قد أشرفت على وضع الحجر الأساس لبنائه سنة 2016، وأصبح اليوم جاهزا، وفقا لـ"أخبار اليوم" في عددها الصادر يوم الجمعة.

ونسبة إلى مصادر متطابقة فإن والدة ولي العهد ما زالت تعيش في الإقامة الملكية دار السلام بالرباط، التي تقيم فيها منذ زواجها من الملك محمد السادس، وهي تمارس أنشطتها الاعتيادية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.