مدير شركة يحرج الرئيس الجزائري بعد تصريحاته عن الماء

عادت قضية تصريحات الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون عن مليارات المكعبات التي تنتجها الجزائر نتيجة اطلاق محطات لتحلية مياه البحر الى الواجهة، بعدما خرج رئيس شركة مكلفة ليعطي ارقاما جديدة غير تلك التي قدمها الرئيس الجزائري، مما جعله يبدو في موقف حرج.

وهكذا، كذبت الشركة الجزائرية للطاقة، تصريحات تبون، بخصوص حجم المياه التي سيتم إنتاجها يوميا عبر محطات التحلية التي تستثمر فيها البلاد منذ سنوات، حيث أوردت أن الرقم المقدر هو 3,7 ملايين متر مكعب من الماء يوميا، وليس 1,3 مليار متر مكعب، كما سبق لتبون أن صرح بذلك أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وبعد أن تداولت وسائل الإعلام الجزائرية على نطاق واسع، تصريحات تبون بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، بتاريخ 19 شتنبر 2023، على اعتبار أن الأمر يتعلق بأكبر إنتاج للمياه الصالحة للشرب عبر محطات تحلية ماء البحر على الصعيد العالمي، جاءت تصريحات المدير العام لشركة الطاقة الجزائرية لتنفي تلك المبالغات.

وفي هذا الصدد، ذكر محمد بوطابة، المدير العام للشركة، في تصريحات لوكالة الأنباء “رويترز، أن بلاده ستنتج 3,7 ملايين متر مكعب يوميا من المياه المحلاة بحلول نهاية عام 2024، وهو ما يغطي نسبة 42 في المائة من احتياجات سكان البلاد المقدر عددهم بـ42 مليون نسمة، ويبقى الطموح هو الوصول إلى 5,6 ملايين متر مكعب يوميا بحلول سنة 2030.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.