مذكرة وزارة التعليم العالي حول تسجيل الطلبة الجدد في المؤسسات الجامعية ذات الولوج المفتوح +وثيقة

 

أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي، عن بدء تسجيل الطلبة الجدد في المؤسسات الجامعية ذات الولوج المفتوح برسم السنة الجامعية 2023-2024، وذلك في إطار تنزيل المخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار "2030 PACTE ESRI"، لاسيما في محوره الاستراتيجي المتعلق بالتميز الأكاديمي.

وجاءت في المذكرة التي توصل بها موقع "بلبريس" والموجهة إلى رؤساء المؤسسات الجامعية، ومديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديرين الإقليميين لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ومديري مؤسسات التعليم الثانوي التأهيلي العمومية والخاصة، أن المخطط الوطني يروم إجراء إصلاح بيداغوجي شامل ومندمج بهدف الرفع من مردودية سلك الإجازة وتحسين جودة التكوينات،

وأكدت المذكرة ذاتها أنه تم إصلاح نظام الإجازة وإرساء هندسة بيداغوجية جديدة سيتم اعتمادها انطلاقا من الدخول الجامعي المقبل 2024-2023، حيث تشمل هذه الهندسة البيداغوجية ثلاثة حقول معرفية: الآداب والعلوم الإنسانية، والعلوم القانونية والاقتصادية والتدبير، والعلوم والتقنيات. وتضم هذه الحقول 29 جذعًا مشتركًا، موزعة على جميع الجامعات بالمملكة.

بالإضافة إلى هذه المسالك المشتركة الوطنية، تم إحداث مسالك وطنية مفتوحة لمجموع الحاصلين على شهادة الباكالوريا على الصعيد الوطني وذلك حسب المقاعد المتوفرة. ومن أجل تحقيق التوازن في توزيع عرض التعليم العالي بين مختلف الجهات والأقاليم، وبناء على لوائح المسالك الدراسية الجديدة المفتوحة بمختلف الحقول المعرفية، عملت الوزارة على تحيين وتدقيق روافد مختلف الجامعات برسم الدخول الجامعي المقبل، وفق ما جاء في المذكرة.

وتجدر الإشارة إلى أن الخريطة الجامعية للموسم الجامعي المقبل تشمل جميع حاملي شهادة الباكالوريا وذلك حسب مسالك الإجازة التي توفرها المؤسسات ذات الولوج المفتوح التابعة لكل جامعة وبناء على العمالات والأقاليم التي حصل فيها التلاميذ على شهادة الباكالوريا وأخذا بعين الاعتبار التقسيم الجهوي.

وفيما يتعلق بالتلاميذ حاملي شهادة الباكالوريا من الثانوية العسكرية الملكية بكل من القنيطرة وإفران، شددت المذكرة على رؤساء الجامعات ورؤساء المؤسسات الجامعية اتخاذ كل التدابير لتسجيلهم بالمؤسسات الجامعية التي تشمل روافدها عمالة أو إقليم مقر سكنى عائلة الراغبة أو الراغب في التسجيل وذلك طبقا للمذكرة الوزارية 12821/1600 الصادرة بتاريخ فاتح يونيو 2001.

وأرفقت وزارة التعليم العالي في مذكرتها جداول محينة  الخاصة بهذه الروافد، والمتعلقة بالولوج إلى سلك الإجازة، وطالبت المعنيين بالأمر تبليغ المعلومات الواردة فيها إلى حاملي شهادة الباكالوريا الراغبين في الالتحاق بالكليات المعنية برسم السنة الجامعية المقبلة.

وأكدت المذكرة على رؤساء الجامعات ورؤساء المؤسسات الجامعية بتسيير عملية  تسجيل الطلبة الجدد والالتزام بتواريخ ومدد التسجيل وفق الأجندة المحددة، وتسخير كل الإمكانات المادية والبشرية من أجل: تعميم ونشر كل المعلومات المتعلقة بشروط وإجراءات التسجيل بالمؤسسات ذات الولوج المفتوح على حاملي شهادة الباكالوريا؛ تحيين العرض التكويني الخاص بكل جامعة على بوابتها الإلكترونية؛ اعتماد منصات رقمية لتيسير تسجيل الطلبة الجدد؛

بالإضافة إلى إعلان كل جامعة عن الجذوع الوطنية المشتركة والمسالك التي تضمها وكذا المسالك الوطنية، والتي توفرها المؤسسات الجامعية التابعة لها بسلك الإجازة، وتحديد مؤسسة التسجيل بالنسبة للطلبة الجدد في حالة وجود أكثر من مؤسسة توفر نفس الجذوع ونفس المسالك في جامعة واحدة.

ولمساعدة حاملي الباكالوريا على اختيار المسالك الدراسية التي تناسب رغباتهم ومؤهلاتهم، أكدت المذكرة على توظيف واستعمال كل الوسائل المتوفرة لدى المؤسسات الجامعية لتبليغهم فحوى هذه المذكرة واتخاذ الإجراءات اللازمة حتى يتم الدخول الجامعي المقبل في أحسن الظروف.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.