وزارة إصلاح الإدارة تنفي الزيادة في تعويضات الوزراء وكبار المسؤولين

نفت وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية بشكل قاطع، الإشاعات التي روجتها بعض المنابر الإعلامية مؤخرا، والتي تفيد "وجود عدد من مشاريع المراسيم أعدتها وتقدمت بها وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية خلسة بغاية المصادقة عليها في مجلس حكومي".

واعتبرت الوزارة في بيان لها  ، إدعاء هذه المنابر "استنادا إلى مصادر مجهولة وبنبرة يقينية وأسلوب استنكاري، أن المراسيم المقصودة تهدف إلى إطلاق يد الوزراء في تعيين الكتاب العامين والمديرين المركزيين وإلى ملئ جيوب الوزراء وكبار مسؤولي الإدارات"، مجرد "أخبار زائفة" لا أساس لها من الصحة.

وأكدت الوزارة في بيانها، أنه لا وجود على الإطلاق لمشاريع مراسيم تخص تعويضات الوزراء والكتاب العامين وإلغاء مباراة التعيين في المناصب العليا، "سواء على مكتب الوزير أو لدى رئاسة الحكومة أو الأمانة العامة للحكومة"، مضيفة أن كل ما يتوفر اليوم  لدى مصالح وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية بخصوص المناصب العليا هو تلك التوصيات الصادرة عن المنتدى الوطني لإعادة هيكلة الوظيفة العمومية العليا المنعقد بالصخيرات في 27 فبراير المنصرم،  والتي تخص مجالات الولوج إلى المناصب العليا ومهننة الوظائف العليا  والبرامج التعاقدية.

وأكدت أنه لا توجد ضمن هذه التوصيات التي يبلغ عددها 45 توصية، أية إشارة ضمنية أو صريحة تنص على إلغاء مسطرة الترشيح والتباري على المناصب العليا، أو إشارة تخص أي زيادة في الرواتب والتعويضات.

 


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.