موريتانيا.. ولد الغزواني يفوز بولاية رئاسية ثانية

تمكن الرئيس المنتهية ولايته، محمد ولد الشيخ الغزواني، من حصد قرابة .56.12 في المائة من الأصوات، متقدما على منافسيه، بحسب ما كشفت عنه لجنة الانتخابات في موريتانيا -في وقت مبكر اليوم الاثنين.

وحصل الرئيس المنتهية ولايته على نحو 550 ألف صوت، في حين نال ولد اعبيد نحو 218 ألف صوت، بينما حصل المرشح ولد سيدي المختار على حوالي 126 ألف صوت، وفقا للأرقام التي نشرتها لجنة الانتخابات في موقعها الإلكتروني.

وبحصوله على على 181 ألفا و246 صوتا أي 22,50 في المائة، احتل المركز الثاني الناشط الحقوقي المعارض عضو البرلمان، بيرام ولد الداه ولد اعبيد، في حين جاء مرشح حزب تواصل الاسلامي، حمادي ولد سيد المختار، ثالثا بحصوله على نسبة 12,97 في المائة.

وبلغ عدد الناخبين المسجلين للتصويت نحو مليوني شخص، ووصلت نسبة المشاركة بالانتخابات أزيد من 55% وفق الأرقام الرسمية الأولية.

وفي الوقت الذي تحدث فيه مرشحو المعارضة عن حدوث تجاوزات وخروقات شملت التصويت المتكرر للأشخاص والتصويت بدون بطاقة تعريف والتصويت بالإنابة وطرد ممثليهم من مكاتب التصويت بعد رفضهم للتجاوزات، قالت لجنة الانتخابات إنها لم تسجل خروقات، وأن عملية الاقتراع جرت في ظروف مرضية.

وإلى جانب جعله مكافحة الفقر ودعم الشباب أولويّته خلال الولاية الثانية التي يطمح إليها، يقدم الرئيس المنتهية ولايته، محمد ولد الشيخ الغزواني، نفسه على أنه الضامن لاستقرار موريتانيا، التي لم تشهد أيّ هجمات منذ عام 2011؛ بينما تواجه مالي المجاورة ومنطقة الساحل عموماً الكثير من الهجمات.

وكان الغزواني الذي انتشرت صوره مع شعار “الخيار الآمن” في كل مكان في العاصمة نواكشوط والأقاليم، قد تعهد منذ انطلاق الحملة الانتخابية، بإحراز “انتصار ساحق في الجولة الأولى.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.