بعد الحصيلة الحكومية.. فوزي لقجع: الحكومة الحالية جنبت المغرب سنوات أزمة شبيهة بالثمانينيات-فيديو

أكد فوزي لقجع، الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، أن المغرب تفادى أزمة اقتصادية مشابهة لتلك التي حدثت في الثمانينيات، وذلك بفضل استدامة المالية العامة وتحكم الحكومة في التوازنات الاقتصادية الكلية. وأوضح لقجع، خلال لقاء دراسي لفرق الأغلبية الحكومية، أن الحكومة لن تكون قادرة على تمويل الإصلاحات والمشاريع الحالية، أو الحفاظ على التوازنات التي قد تبدو هامشية للبعض، دون هذه الاستدامة المالية.

وبحسب الوزير، تعمل الحكومة، بعيدا عن المقاربة السياسية، على تنفيذ حلقة في مشروع مجتمعي يتوخى الملك محمد السادس أن يكون قائما على ركيزتين اجتماعية واقتصادية. وأشار لقجع إلى أن الحكومة تتفاعل بإيجابية ودقة مع الديناميكية المستمرة التي تشهدها البلاد، باتباع منطق علمي واقعي يوفق بين الطموحات والإمكانيات.

ووفقا لتحليل وزير المالية، نجحت الحكومة في تنفيذ هذه الإصلاحات بدقة، خاصة وأن الأجندة التي وضعها الملك كانت محددة زمنيا ومكانيا. وأقر لقجع بأنه من الطبيعي أن يتساءل أي مواطن عن كيفية تمويل الحكومة لكل هذه المشاريع في ظل الظروف الإقليمية والدولية الصعبة، وضمان استدامة المالية العامة.

وردا على ذلك، أوضح لقجع أن مسؤولية استدامة المالية الحكومية، وفقا للدستور، هي مسؤولية مشتركة بين البرلمان والحكومة. وهذا يعني أن التشريع المالي والإصلاحات المرتبطة بالمالية العامة هي مسؤولية جماعية.

وخلص وزير المالية إلى أهمية إجراء حوار صريح وهادئ حول الحصيلة الحكومية، بعيدا عن التفسيرات السياسية الضيقة التي لا تخدم، في رأيه، تنمية البلاد ومسارها التنموي. واختتم لقجع حديثه بالتأكيد على أن التنمية والنمو وتطوير الوطن هي نتاج تراكمات لتجارب مختلفة، وأن تقييم الأداء الحكومي في منتصف ولايته يندرج ضمن هذا الإطار.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.