الوزير مهدي بنسعيد: ما يعيشه قطاع الصحافة أمر مؤسف جراء البحث عن "البوز"

قال وزير الشباب والثقافة والتواصل محمد مهدي بنسعيد ، أن ما يعيشه قطاع الصحافة أمر مؤسف، حيث يتم إثارة انتباه المستهلكين للمعلومة عن طريق البوز؛ من دون التأكد من صحة المعلومة.

وقد جاء تصريح الوزير مهدي بنسعيد عضو الأمانة العامة للقيادة الجماعية لحزب الجرار، خلال لقاء تواصلي نظم بالمكتبة الوطنية بالرباط مساء السبت 30 مارس؛ حول موضوع "السياسة والشباب".

وأكد الوزير بنسعيد أن نسبة نشر المعلومات الزائفة في الصحافة الإلكترونية، بلغت نسبة %80، بينما هم صاحب المنشور هو البحث عن الضغط وزيارة الموقع وتحقيق المشاهدات، من أجل تحقيق الأرباح لا غير.

وأوضح مهدي بنسعيد أنه رغم منح المتضرر من المعلومة المغلوطة حق الرد، إلا أنه غير كاف لجبر الضرر، بالنظر إلى الصيغة التي يصاغ بها العنوان، والتي لا تتناسب مع عنوان المعلومة المغلوطة؛ إذ أنها تكون مثيرة عكس حق الرد.

 لأن حق الرد يفتقر للعناوين المثير من قبيل "عاجل" وغيرها من العبارات، حسب ما أوضح بنسعيد، مشير إلى أنه تعرض لنفس المشهد؛ الأمر الذي يحتاج البحث عن صحافة وطنية معقولة، تنبش في صحة المعلومة.

والعمل على تقوية مصداقية المقاولات الصحفية الوطنية، والتي تجتهد من أجل التحقق من المعلومة، عكس الصفحات التي تبحث في عن البوز؛ من أجل تمكين المغاربة من المعلومة الحقيقية.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.